إختر من الأقسام
آخر الأخبار
مولوي: أبطال الإطفاء يضحون من أجل شعبهم ووطنهم ولا خلاص لنا بقضية انفجار المرفأ سوى الحقيقة
مولوي: أبطال الإطفاء يضحون من أجل شعبهم ووطنهم ولا خلاص لنا بقضية انفجار المرفأ سوى الحقيقة
المصدر : النشرة
تاريخ النشر : الأحد ٢١ شباط ٢٠٢٤

أكّد وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الأعمال بسام مولوي، أنّ "أبطال الإطفاء مثلهم مثل كل رجال الأمن والعسكريين يضحون من أجل شعبهم ووطنهم. لقد سقط لهم خلال ممارسة عملهم شهداء، وخصوصاً في انفجار مرفأ بيروت الذين لن ننساهم وسيظلون محفورين في وجدان العاصمة بيروت ووجدان الوطن، ولا خلاص لنا في هذه القضية سوى الحقيقة التي وحدها تخلصنا جميعًا".



وحيّا، خلال حفل لتدشين إعادة ترميم وتأهيل مركز فوج الإطفاء في منطقة الطريق الجديدة- الملعب البلدي، "كل أبناء بيروت اليوم، يداً بيد وبالتعاون بين القطاع العام والقطاع الخاص وبين أبناء بيروت ولبنان، لأنه بهذا التعاضد الواسع نستطيع أن نبني ونعيد لبيروت رونقها وصورتها الجميلة وصورة لبنان وصورة بيروت المنارة والحضارة".

ولفت رئيس جهاز فوج إطفاء بيروت العميد ماهر العجوز، إلى أنّ "المركز هو من أهم مراكز بيروت وأن اليوم بهذا العمل تم إعادة الروح له، وأنه بعد طول انتظار تم إعادة ترميمه وتأهيله للقيام بمهامه في مجال عمليات الإطفاء ومجال معالجة الحروق وغير ذلك".

بدوره، أشار محافظ بيروت الى انفجار مرفأ بيروت والأضرار الكبيرة التي أصابت مركز فوج إطفاء بيروت والمراكز التابعة للبلدية، لافتاً الى انه بالإضافة إلى أضرار الانفجار كان لتداعيات الأزمة المالية أثراً كبيراً في تقليص قدرات البلدية في القيام بواجباتها ومهامها الملقاة على عاتقها تجاه بيروت وأهلها. كما أشار إلى تآكل أجور العاملين في البلدية مثلهم مثل معظم القطاع العام.

وقال عبود: "في المرحلة الماضية وبالشراكة مع القطاع الخاص والمجتمع البيروتي وبعض المساعدات التي تم توفيرها استطعنا ترميم وتأهيل مركز الإطفاء الرئيسي و22 مركزاً لبلدية بيروت، مشيراً الى أنه بالنسبة لمركز الإطفاء في منطقة الطريق الجديدة اليد الوحيدة التي امتدت لنا للمساعدة هي يد الوزير شقير وشركائه في هذا المشروع.

وأضاف: "اليوم بالنسبة لفوج الإطفاء وفي مراكز البلدية بات لدينا تجهيزات وآليات أفضل من السابق، ولكن مشكلتنا هي تدني الرواتب، ولدينا خطة للنهوض في البلدية لزيادة الجباية والواردات والانفاق على رواتب فوج الاطفاء والعاملين في البلدية والحرس لتأمين حياة كريمة لهم لزيادة انتجايتهم.

وخلال الحفل، أجرى عناصر من فوج الإطفاء مناورة حية للإطفائين كما كان جولة على المركز للإطلاع على أعمال التأهيل والترميم.


عودة الى الصفحة الرئيسية