إختر من الأقسام
آخر الأخبار
متفرقات | لبنان
مستشفى الفقيه: إجراء أول عملية ترميم ركبة بتقنية الـ'Robotic Surgery'
مستشفى الفقيه: إجراء أول عملية ترميم ركبة بتقنية الـ'Robotic Surgery'
المصدر : رأفت نعيم - مستقبل ويب
تاريخ النشر : الأربعاء ١ شباط ٢٠٢٠

شهدت "مستشفى الفقيه في الزهراني" أول عملية من نوعها في لبنان لترميم غضروف ركبة مريض بتقنية الـ" Robotic Surgery " وقام بإجرائها الطبيب الجنوبي البروفسور بلال عبيد اخصائي جراحة العظام والمفاصل وتقنياتها المتطورة حيث تكللت العملية بالنجاح وجرى الاعلان عنها في مؤتمر صحفي عقدته أسرة المستشفى بحضور صاحبها عبد الله فقيه وبمشاركة الدكتور عبيد ، وعدنان الحلاق مندوب شركة توركواز المصنعة للروبوت المساعد في العملية .

وقال البرفسور عبيد " ما جرى هو عملية ترميم لمفصل ركبة بمساعدة جهاز "روبوت ". فعادة مثل هذه العمليات تجري بلا "روبوت " لكن هذا الجهاز الذي يأخذ اوامر مباشرة منا يساعدنا كثيرا ومن فوائده انه يسرع العملية ويخفف من الأخطاء الطبية البشرية ومن مشاكل المريض بعد العملية من ناحية التهابات او غيرها . وفي حالة هذا المريض كان يشكو من تآكل في غضروف صابونة الركبة وتم الدخول ليها عبر ثلاث فتحات وجرى ترميم الغضروف الموجود ".

وعن اهمية ادخال التقنيات الحديثة في العمليات الجراحية قال "الواقع الذي نعيش في لبنان لا يجب ان يضعنا أمام عجز عن مواكبة التقنيات الحديثة وأهلنا في لبنان يستحقون ان يستفيدوا من هذا التطور الحاصل في هذا المجال ، لكن المشكلة التي تواجهنا هي ان الكلفة لا تغطى من الجهات الضامنة "ضمان اجتماعي او وزارة " وكل شيء جديد يأخذ وقتا حتى يتم تغطيته ونأمل ان لا تطول الفترة قبل الوصول الى هذه التغطية حتى لا يتكلف المريض الأعباء المترتبة ".

وقال مدير المستشفى الدكتور يوسف فقيه ان " هذا الصرح الطبي أنشىء لخدمة كافة شرائح المجتمع وعندما افتتحناه كان الهدف ان نعتمد طرقا علاجية جديدة ومتقدمة لأننا في سنة 2020 عصر التقدم والتكنولوجيا واحببنا ان نواكب هذا التطور ونضعه في متناول اهلنا في لبنان . ونحن رغم الوضع الصعب الذي يعانيه القطاع الصحي نناشد وزارة الصحة وكل الجهات الضامنة ان تساعد هذا القطاع ".

وقال المريض بلال علي حيدر الذي اجريت له العملية " كنت اعاني من ألم بمفاصل الركبتين نتيجة جفاف فيها ، ولم اكن استطيع صعود الأدراج ، وكنت اتجنب الذهاب الى طبيب والخضوع لعملية لأني اعرف انها نادرا ما تنجح وعندما سمعت عن البرفسور بلال عبيد قررت ان أجرب واذهب اليه ، فأخبرني عن تقنيات جديدة اسمها "روبوت" و" اوزون " و"بلاسما" وانه يستطيع ان يعالجني فتشجعت وارتحت نفسيا ووضعت املي بالله تعالى واجريت العملية في هذه المستشفى الرائعة . وقد فوجئت ان ادارة المستشفى وشعورا منهم معي في هذا الوضع الاقتصادي الصعب تكفلوا بنصف تكلفة العملية" .

وقال مدير التمريض علي طحيني " ان اهمية هذه العملية أنها تجرى لأول مرة في لبنان وتوفر وقتا وجهدا كبيرين حيث يقوم الرجل الآلي بدور مساعد الجراح ويستطيع الطبيب حينها ان يستخدم كلتا يديه بعدما كان يستخدم احداهما بالإمساك بركبة المريض اثناء العملية . الى جانب انها تعتمد تقنية الواقع الافتراضي فتظهر الركبة امام الجراح بكل تفاصيها وانسجتها وبشكل دقيق كما انها تساعد على معالجة اية مضاعفات قد تحدث بعد العملية مثل التهابات او تليف او غيره . ولكن نظرا لكلفة هذه التقنيات نأمل أن يتم تبنيها وتغطيتها من قبل الجهات الضامنة ".

واستعرض مساعد مدير عام المستشفى الدكتور محمد صولي العمليات النوعية التي اجراها الدكتور عبيد. وقال : انجازات البرفسور بلال عبيد عديدة وهو برفسور اخضائي في جراحة العظام والمفاصل وعلاج الاوزون والبلاسما وقريبا جدا علاج الخلايا الجذعية التي ستكون بمثابة ثورة بعالم الطب في لبنان . ويكفي ان نعدد بعضا من انجازاته والعمليات النوعية التي قام بها ومنها : تحقيق حلم طفلة ولدت بدون مفاصل بأن يكون لها مفاصل، تركيب جهاز لرجل خسر وركه ويعاني ترقق عظام ، اعادة زرع نسيج جلدي حي لفتاة اصيبت جراء حادث بتلف وتهتك بالجلد تسجيل رقم قياسي في نسبة تطويل العظم ( الطب وصل الى 8 سم والدكتور بلال استطاع ان يطول العظم الى 15 سم لشخص لديه ساق اقصر من ساق ، وبالاضافة الى علاج امرأة تعرضت لحادث سير وعانت طيلة 11 سنة من التهاب بنقي العظم ، وحصل الدكتور بلال على براءة اختراع مع شركة المانية لجهاز يزرع داخل العظم ويضخ مضادات حيوية فيه.

ولفت الى ان زمن المشرط والشفرة والسكين في العمليات الجراحية قد انطوى وحل محلها " الروبوت" والعمليات التي تعتمد تقنيات حديثة.

عرض الصور


عودة الى الصفحة الرئيسية