الرجل يدخل في سن اليأس تماما مثل المرأة وهذه هي العلامات
إختر من الأقسام
آخر الأخبار
المرأة والرجل
الرجل يدخل في سن اليأس تماما مثل المرأة وهذه هي العلامات
الرجل يدخل في سن اليأس تماما مثل المرأة وهذه هي العلامات
المصدر : سيدتي
تاريخ النشر : الثلاثاء ٢٩ شباط ٢٠٢٠

سن اليأس لدى الرجال، أو ما يسمى بـ"إياس الرجال" Andropause، وأيضاً باسم DALA (نقص الأندروجين المرتبط بالعمر)، هو انخفاض كبير في هرمون التستوستيرون، والذي يسبب علامات مزعجة بالنسبة للرجال المعنيين. ومثلما هي الحال في سن اليأس عند المرأة (انقطاع الطمث)، فإنَّ إياس الرجل يُحدث تغييرات هرمونية تظهر مع مرور السنين. ورغم ذلك، فإنَّ إياس الرجل لا يشبه سن اليأس عند المرأة؛ لأنه ليس مرتبطاً بتوقف الخصوبة، ويصيب نسبة 10 في المائة فقط من الرجال في سن 40 إلى 59 عاماً، وبين 20 إلى 30 في المائة من الرجال بين 60 إلى 69 عاماً.

الدكتورة كاثرين سولانو، طبيبة الجنس واليأس عند الذكور، في مستشفى كوشين في باريس، تتحدث عن هذه المرحلة في الموضوع الآتي:

ما هي علامات إياس الذكور؟
العلامات الأكثر شيوعاً، والخاصة بحالة إياس الرجل، هي انخفاض الرغبة الجنسية. والمتلازمة الجنسية الأخرى الشائعة هي ضعف الانتصاب. وهناك استبيان يسمى ADAM (نقص الأندروجين لدى الذكر المتقدم في السن) يساعد على الاشتباه بحالة إياس الرجل. ولكن من أجل التأكد؛ من الضروري إجراء الفحوص لقياس التستوستيرون.

ما هي مخاطر حالة إياس الذكر؟
انخفاض مستوى هرمون التستوستيرون لا يؤثر على الرغبة الجنسية فقط، ولكن يؤثر أيضاً على القلب والشرايين، وبناءً عليه تزداد مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية. وتنخفض كذلك الكتلة العضلية، وقوة العظام أيضاً، وتحدث بالتالي زيادة في خطر الإصابة بالكسور. تزداد أيضاً الدهون في البطن، وللتستوستيرون تأثير يحمي الأعصاب، وبناء عليه يميل إلى الحماية ضد الإصابة بمرض الزهايمر. إن علاج نقص هرمون التستوستيرون لا يتعلق ببساطة بمسألة الشهوة الجنسية.

هل من الممكن علاج إياس الرجل؟
العلاج الأول لحالة إياس الذكر هو ممارسة التمارين الرياضية، في حال كان نمط حياة الرجل مستقراً وخاملاً؛ لأنَّ قضاء 30 دقيقة من النشاط الجسدي يعمل على زيادة التستوستيرون بشكل طبيعي. ومع ذلك يجب أن تقل جلسة ممارسة الرياضة عن ساعتين؛ لأنه في حال تجاوز هذه الفترة، يبدأ التستوستيرون بالانخفاض مجدداً.
ولكن يتوفر كذلك علاجات طبية، وقبل البدء بهذه العلاجات، يجب التأكد مما يلي:
• الكشف عن وجود اكتئاب، ومعالجته حتمياً. فالاكتئاب يعطي في واقع الأمر علامات شبيهة بحالة إياس الذكر، ومن المعروف منذ فترة طويلة أنّ الاكتئاب يرتبط بانخفاض مقداره 17 في المائة في مستوى التستوستيرون.
• الكشف عن توقف التنفس أثناء النوم، ومعالجته، والتي تتجلى في كثير من الأحيان على شكل شخير؛ لأنه يعطل إفراز التستوستيرون.

هل هناك آثار جانبية؟
يمكن علاج إياس الرجل بواسطة الأدوية، التي تمدُّ الجسم بمكملات هرمون التستوستيرون، ولكن هناك عدة صعوبات فيما يتعلق بذلك:
• يعطي هذا العلاج نتائج جيدة فقط في حوالي 30 في المائة من الرجال الذين يعانون من إياس الذكور. ولهذا السبب، فإنَّ الطبيب يقترح تجربة العلاج لمدة 3 أشهر، ولا يستمر إلا إذا تحسنت الأعراض.

• حالما يتم البدء بالعلاج، فإنه – أي العلاج – يمنع تصنيع هرمون التستوستيرون بشكل طبيعي من قبل الخصيتين (التصنيع الذي انخفض مستواه ولكن ليس إلى حد الصفر). ويجب بناء على ذلك الاستمرار في هذا العلاج مدى الحياة. وإذا توقف العلاج بعد عدة سنوات، فقد تواجه الخصيتان صعوبة في البدء من جديد في إفراز التستوستيرون.
• لا يوصف هذا العلاج في حالة الإصابة بسرطان البروستات. وفي المقابل حينما يتم اكتشاف إياس الذكور وعلاجه بالشكل الصحيح؛ فإنَّ الرجل يشعر بتحسن على الصعيد الجنسي، وفي الحياة بشكل عام، وفقاً لـ"توب سانتيه".


عودة الى الصفحة الرئيسية