إختر من الأقسام
آخر الأخبار
متفرقات | صيدا
صيدا: 'مركز الملك سلمان' يغمر مئات العائلات بالدفء والخير
صيدا: 'مركز الملك سلمان' يغمر مئات العائلات بالدفء والخير
المصدر : رأفت نعيم - مستقبل ويب
تاريخ النشر : الثلاثاء ٣١ شباط ٢٠٢٠

بصمات خير ودفء حملتها مبادرة "مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية" الى مئات العائلات المحتاجة والمتعففة في مدينة صيدا بتوجيهات خادم الحرمين الشريفين جلالة الملك سلمان بن عبد العزيز وسمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان وتحت شعار "نحو انسانية بلا حدود ".

فضمن مشروع "دعم الفئات المحتاجة في لبنان خلال فصل الشتاء" الذي اطلقه مؤخرا من العاصمة اللبنانية بيروت ليشمل تباعاً كل المناطق اللبنانية، قام "مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية"،بالتعاون مع "جمعية الغنى الخيرية" ،بتوزيع مستلزمات شتوية عبارة عن كسوة كاملة وبطانيات على مئات العائلات المتعففة في مدينة صيدا بين نازحين سوريين ولاجئين فلسطينيين وعائلات لبنانية فقيرة ومحتاجة.

وجرى توزيع هذه المساعدات في قاعة القصر البلدي بمشاركة عشرات المتطوعين من الجمعية وبحضور رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي الذي أشاد بمبادرة مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الانسانية وقال في حديث لقناة " سعودي 24" : " انها مبادرة في محلها وفي وقتها في ظل الظروف التي نعيش في لبنان والوضع الاقتصادي المأساوي . لكن نحن تعودنا من مملكة الخير المملكة العربية السعودية هذه المبادرات الرائدة تجاه لبنان والشعب اللبناني وخاصة ابان المراحل والمحطات الصعبة . ولا شك ان هذه المبادرة المشكورة اليوم تساهم بالتخفيف من وطأة الأزمة المعيشية على آلاف العائلات الفقيرة والمحتاجة على صعيد لبنان وفي الوقت نفسه تعينهم على برد الشتاء القارس . فالشكر الكبير للمملكة العربية السعودية وجزاكم الله عنا كل خير ".

من جهتها قالت رئيسة جمعية الغنى الخيرية لينا أبو اللبن " بعد اطلاق الحملة في بيروت نحن متواجدون اليوم في صيدا وكما ترون فإن مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الانسانية وبتوجيهات من خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد يترك أثراً طيباً حيثما حل وفي كل مكان ومنطقة في لبنان ، جزاهم الله خيراً ونشكرهم على ما يقومون به من ادخال الفرحة والدفء الى قلوب اطفال وابناء العائلات المتعففة من عمر سنة الى 16 سنة ، دون تمييز بين لبناني وفلسطيني وسوري ، خاصة في ظل الأزمة التي يشهدها لبنان وفي فصل الشتاء حيث نلاحظ ان الحاجة لدى هذه العائلات باتت أكبر لهذه الكسوة الشتوية" .

عرض الصور


عودة الى الصفحة الرئيسية