إختر من الأقسام
آخر الأخبار
أخبار دولية
لجنة مكافحة كورونا في تركيا: الوضع قد يخرج عن السيطرة
لجنة مكافحة كورونا في تركيا: الوضع قد يخرج عن السيطرة
المصدر : 24
تاريخ النشر : السبت ٢٨ أذار ٢٠٢٠

حذر عضو الهيئة العلمية لمكافحة فيروس كورونا في تركيا، محمد جيهان، أمس الأحد، أن هذا الأسبوع يحمل أهمية مصيرية في مكافحة فيروس كورونا المستجد محليًا، مؤكداً أن الوضع سيصعب السيطرة عليه إن لم يلزم المواطنون منازلهم هذا الأسبوع وواصلوا التجول بالشوارع.

وفي حديثه مع قناة تلفزيونية، أشار جيهان إلى تراجع معدلات الإصابة في الصين وإيران وتزايدها بشكل سريع في أوروبا وأمريكا، وفق ما أوردته صحيفة "زمان التركية".

قال عضو الهيئة العلمية لمكافحة فيروس كورونا: "نحن في مرحلة حساسة جداً وهذا الأسبوع هو الأكثر حساسية. إن لم ننفذ الضوابط بشكل سريع هذا الأسبوع فإننا قد ندخل مرحلة سيصعب السيطرة فيها على الفيروس".

وأكد محمد جيهان أن الوضع سيزداد صعوبة بانتشار الفيروس بين المدن، مقترحاً "فرض حظر تجوال على مدن بعينها فقط ومنع الدخول والخروج من هذه المدن".

أضاف محذراً "تركيا بلد أكبر من إيطاليا والسيطرة على الفيروس فيها سيكون صعبا جداً. إن لم يلزم المواطنون منازلهم هذا الأسبوع وواصلوا التجول بالشوارع لن نتمكن من السيطرة على الفيروس".

وفي تعليق منه على حظر التجوال المفروض على كبار السن بداية من اليوم، أوضح جيهان أن "الطريقة الوحيدة لمنع انتشار الفيروس تكمن في ملازمة المواطنين لمنازلهم، مفيداً أن حظر تجول على كبار السن ممن يبلغون من العمر 65 عاما فما فوق هي خطوة لمنع الوفيات وأن قرار حظر التجوال ليس بالأمر السهل على الدول".

وذكر جيهان أن جميع الدول اقترحت في بادئ الأمر فرض حظر شامل للتجوال ومن ثم اضطرت لاحقاً إلى تطبيق الأمر مشيرا إلى احتمالية اضطرار تركيا أيضا لاتخاذ هذا القرار في حال ما إن استمر الوضع على هذا المنوال.

وصرح جيهان أن "الشفاء من الفيروس يستغرق عدة أسابيع في حال ما إن كان الشخص مصاباً بمرض رئوي، وتم إدخاله المستشفى بينما يبدأ الفيروس في التراجع بعد أسبوع في حال عدم إصابته الرئة"، مفيداً أن المصاب يبدأ بالشعور بألم بالصدر وضيق بالتنفس وإسهال فور وصول الفيروس إلى الرئة.

هذا وأكد عضو الهيئة العلمية لمكافحة فيروس أن العدوى في أغلب الحالات تنتهي في اليوم الثامن وأن المصاب يخضع للحجر الصحي لمدة 14 يوماً لمجرد التأكد من انتهاء العدوى.

وتزايد تفشي وباء كورونا في تركيا، وأعلنت وزارة الصحة التركية مساء السبت عن تسجيل 277 حالة إصابة جديدة و12 حالة وفاة، ليرتفع عدد المصابين إلى 947، والمتوفين إلى 21 شخص من كبار السن.

وصدرت تحذيرات من انهيار المنظومة الصحية في تركيا عقب انتشار فيروس كورونا.

وحذرت النائبة البرلمانية عن حزب الشعب الجمهوري المعارض في تركيا، غامزة تاشيار Gamze Taşçıer، في تقرير مقدم للبرلمان إلى نقص عدد الأطباء في تركيا، مشدداً على ضرورة الإسراع في اتخاذ كل التدابير لمنع انهيار المنظومة الصحية مع التزايد المفاجئ في عدد المرضى.

هذا وأشارت البرلمانية تاشيار إلى وقوع تركيا في موضع حرج مقارنة بالدول الأخرى فيما يتعلق بعدد الأطباء وعدد أسرة المرضى، مشرة في التقرير إلى أن عدد الأطباء في تركيا لكل ألف شخص يبلغ 1.9 أطباء، كما أن عدد الأسرة يبلغ 2.8 سرير لكل ألف شخص.

وتقول معلومات إن "الأعداد الحقيقة لضحايا فيروس كورونا في تركيا أكبر بكثير من المعلن".


عودة الى الصفحة الرئيسية