إختر من الأقسام
آخر الأخبار
متفرقات | صيدا
سائقو الفانات تابعوا تحركهم .. وسامر حبلي رمزاً لقضيتهم !
سائقو الفانات تابعوا تحركهم .. وسامر حبلي رمزاً لقضيتهم !
المصدر : رأفت نعيم - مستقبل ويب
تاريخ النشر : الأربعاء ١٢ تموز ٢٠٢٠

لليوم الثاني على التوالي واصل سائقو “الفانات” العمومية في مدينة صيدا تحركهم المطلبي احتجاجاً على ما آلت اليه الأوضاع الاقتصادية والمعيشية من تأزم بات يهدد مصدر رزقهم الوحيد ويفاقم من معاناتهم وكان سبباً في اقدام زميلهم السائق سامر حبلي على الانتحار .

السائقون الذين نفذوا ثلاث وقفات احتجاجية توزعت بين جسر الأولي عند مدخل صيدا الشمالي وبين محيط مسجد الزعتري وساحة ايليا في وسط المدينة ، حددوا لتحركهم هدفين : استنكار ما جرى مع زميلهم حبلي ، وعرض سلسلة من المطالب الأساسية للعاملين في هذا القطاع ليتمكنوا من الصمود في مواجهة الأزمة المالية والمعيشية على حد قولهم فطالبوا بـ”الغاء المعاينة الميكانيكية واعفاءهم من رسوم السير ، ووضعهم في جدول الضمان ، ووقف احتكار المحطات للمازوت وشمول جميع السائقين بالمساعدات “.

وتحدث محمد عجمي خلال التحرك فقال “ نزلنا على الشارع من حرقة قلوبنا على زميلنا سامر حبلي اللي انتحر لأنه مش قادر يعالج مرتو ولا يطعمي ولادو . ونزلنا لنقول كفى للمتاجرين بلقمة عيش الناس .. ولتجار الدولار الذين يقتلونا ويقتلون عائلاتنا كل يوم”!.

واضاف” مطلبنا الأساسي معيشي في ظل الظروف التي نعيش ، لم نعد قادرين ان نكمل .. ماذا يفعل السائق اذا طرأ عطل على سيارته واراد تصليح او شراء قطعة وكله اصبح بالدولار والدولار بعشرة آلاف ؟. ماذا يفعل اذا “ فقع دولاب حقو 500 الف ليرة وما قادر يشتريه”.. الأزمة اصبحت اكبر بكثير من قدرتنا على تحملها .. والأسعار في ارتفاع مستمر ، ولا دولة تراقب او تحاسب” .

وتحدث هشام سليمان فقال “ سامر حبلي “شنق حالو” بسبب الفقر..بعد ما صار الدولار بعشرة الاف ليرة وما فيه شغل .. اذا بدنا نغير زيت او نصلح ما قادرين نتحمل الكفلة اللي صارت عشر اضعاف .. قالوا فيه مساعدات مالية لكل الشعب المشحر وما شملت من السائقين الا 5% والمساعدات لطلاب المدارس الرسمية اقتصرت على طلاب المرحلة المتوسطة ولم تشمل الثانوي .. تحركنا سلمي وتحت سقف القانون .. ومطالبنا هي ”الغاء المعاينة الميكانيكية ووضعنا في جدول الضمان ، ووقف احتكار المحطات للمازوت وشمول جميع السائقين بالمساعدات “.

وقال احد السائقين “ القطعة اللي كانت بخمسين الف صارت بأربعماية الف . متنا من الجوع والدفن مؤجل .. هل مطلوب ان ننتحر متل سامر حبلي.. هل يعقل ان تصبح تنكة المازوت بـ 25 الفا هذا اذا توافرت.. لماذا هذا الاذلال للمواطن بلقمة عيشه وبكل متطلبات معيشته “؟.

وقال سائق آخر “سامر انتحر من ورا الفقر والجوع ومن ورا الطبقة السياسية الفاسدة التي اوصلتنا الى هنا . نحن نطالب بأبسط حقوقنا “ الطبابة والكهرباء والعيش الكريم . رسوم الميكانيك تستوفى مرتين ، وفاتورة الكهرباء مرتين ، وفاتورة الطبابة الف مرة .. العالم تعبت وماتت من الجوع!”. .

عرض الصور