إختر من الأقسام
آخر الأخبار
صحة وطب
5 علاجات طبيعية للتخلص من الصداع
5 علاجات طبيعية للتخلص من الصداع
المصدر : الشرق الأوسط
تاريخ النشر : السبت ٢٦ آب ٢٠٢٠

الصداع هو حالة مرضية شائعة يعاني منها الكثيرون يوميا، وهناك أنواع كثيرة من الصداع، وأكثرها شيوعا الصداع التوتري.

ورغم وجود الكثير من الأدوية لتخفيف أعراض الصداع، هناك أيضا عدد من العلاجات الطبيعية الفعالة، حسبما جاء على موقع «هيلث لاين»، ونقلته وكالة الأنباء الألمانية. وفيما يلي بعض العلاجات المنزلية للتخلص من الصداع طبيعيا:
احتساء المياه:

أظهرت الدراسات أن الجفاف المزمن هو سبب شائع للصداع التوتري والصداع النصفي.

وتبين أن احتساء المياه يخفف أعراض الصداع لدى الأشخاص الذين يعانون من الجفاف في خلال 30 دقيقة إلى ثلاث ساعات. ولتجنب الجفاف يمكن أيضا تناول الأطعمة الغنية بالماء.
المغنسيوم:

المغنسيوم معدن مهم لوظائف لا حصر لها في الجسم، بما في ذلك التحكم في سكر الدم ونقل الأعصاب.

وتبين أيضا أن المغنسيوم علاج آمن وفعال في حالات الصداع. وتشير الأدلة إلى أن نقص المغنسيوم هو أكثر شيوعا في الأشخاص الذين يصابون بالصداع النصفي المنتظم مقارنة بهؤلاء الذين لا يصابون به.

وأظهرت الدراسات أن العلاج بـ600 ميليغرام من سترات المغنسيوم الفموي في اليوم يساعد في خفض تكرار وحدة الصداع النصفي.

وهناك الكثير من الفواكه والخضراوات الغنية بالبوتاسيوم، ومن بينها السبانخ، والبطاطا الحلوة، والشمام، والموز، والأفوكادو.
الحصول على قدر كاف من النوم:

الحرمان من النوم من الأسباب التي يمكن أن تؤدي للصداع لدى بعض الأشخاص. كما أن كثرة النوم أيضا تؤدي للصداع.

وللحصول على أقصى الفوائد، يفضل النوم من سبع لتسع ساعات ليلا.
الزيوت الأساسية:

الزيوت الأساسية هي سوائل عالية التركيز تحتوي على مركبات عطرية من نباتات مختلفة. يساعد زيت النعناع واللافندر بشدة عند الإصابة بالصداع. وتبين أن استخدام زيت النعناع يقلل أعراض الصداع التوتري.

كما أن زيت اللافندر فعال للغاية في تقليل آلام الصداع النصفي والأعراض المرتبطة به عند وضعه على الشفة العليا واستنشاقه.
اليوجا:

ممارسة اليوجا وسيلة ممتازة لتخفيف الضغط وزيادة المرونة وتقليل الألم وتحسين الجودة الإجمالية للحياة. وقد تساعد حتى في تقليل شدة وتكرار الصداع.

أظهرت إحدى الدراسات أن الأشخاص الذين مارسوا اليوجا لثلاثة أشهر لاحظوا تراجعا كبيرا في مدى تكرار الصداع وشدته والأعراض ذات الصلة مقارنة بهؤلاء الذين لم يمارسوها.