'إرتفاعُ أسعار الأدوية'... هذا ما كَشفه وزير الصحة
إختر من الأقسام
آخر الأخبار
متفرقات | لبنان
'إرتفاعُ أسعار الأدوية'... هذا ما كَشفه وزير الصحة
'إرتفاعُ أسعار الأدوية'... هذا ما كَشفه وزير الصحة
تاريخ النشر : الأحد ١ تشرين أول ٢٠٢٠

أكّد وزير الصحة في حكومة تصريف الأعمال حمد حسن، أنه "مطلوب اليوم من كل المستشفيات، أن تستقبل مرضى كورونا في ظل إرتفاع أعداد المصابين".

وخلال إجتماعه مع الجهات الضامنة ونقابة المستشفيات، قال حسن: "المس بالدعم الآن للقطاع الصحي والإستشفائي والأدوية غير مطروح، وغير قابل للنقاش".

ولفت إلى أن "التسعيرة الرسمية للدولار هي 1507، وعندما يقرّر مصرف لبنان تغييرها عندها نتحاور مع المستشفيات، وأيّ إجراء إفرادي لمستشفى يعرّضه للمساءلة".

كما قال رئيس لجنة الصحة النائب عاصم عراجي: "نحن في وضع صعب وفي مرحلة حساسة وخطرة والوعي مطلوب من الجميع، لكن الناس لا يلتزمون بأدنى معايير الوقاية ولذلك أطالب بالتشدّد في هذا الموضوع".

وأشار إلى أن "التعاون يجب أن يستمر لأننا يجب أن نحدّ من إنتشار وباء كورونا، إلى حين إصدار اللقاح".

ومن جهته لفت نقيب المستشفيات الخاصة سليمان هارون، إلى أن "المستشفيات الخاصة تتحمّل مسؤولياتها وهناك ضغوطات ماليّة كبيرة عليها، ولكن بالتعاون مع الجهات الضامنة نقوم بجهد لتسديد قسم من المستحقّات".

وتابع هارون: "إتفقنا على أن يتمّ تسديد فواتير كورونا بمهلة بين شهر وشهر ونصف ووزير الصحة يوازي بين مقدرة المستشفيات، وضرورة تأمين الطبابة في هذه الظروف الصعبة ونحن بحاجة الى التعاون لاجتياز هذه المرحلة".

وأضاف، "مصرف لبنان قرّر دعم المستلزمات الطبية ولكن العملية لا تسير في نطاق صحيح بسبب التأخير، وفي حال الإستمرار بهذا الشّكل قد يتوقّف المستوردون عن تسليم البضاعة، ويجب ألا يكون هناك دعم فقط بل يجب أيضاً تسهيل عملية الدعم".


عودة الى الصفحة الرئيسية