جميعها مفبركة.. قائمة بالأحداث التي لم يتنبأ بها مسلسل The Simpsons
إختر من الأقسام
آخر الأخبار
متفرقات
جميعها مفبركة.. قائمة بالأحداث التي لم يتنبأ بها مسلسل The Simpsons
جميعها مفبركة.. قائمة بالأحداث التي لم يتنبأ بها مسلسل The Simpsons
المصدر : عربي بوست
تاريخ النشر : الخميس ٢٢ تشرين أول ٢٠٢٠

وفقاً لمواقع التواصل الاجتماعي فقد تنبأ مسلسل "عائلة سيمبسون" الشهير بكل شيء، ابتداء من أحداث الحادي عشر من سبتمبر وانتهاء بإصابة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بمرض سيؤدي إلى موته.. لكن ما سنخبرك به هنا قد يدعوك للتفكير والتحقق أكثر في كل مرة تقرأ فيها معلومة ما على الإنترنت، فللأسف ما يشاع عن قدرات The Simpsons التنبئية ليس صحيحاً على الإطلاق.. إليك التفاصيل:

تنبؤات مسلسل "عائلة سيمبسون"

بعد أن صدقت نبوءة واحدة فقط، تم إلصاق العديد من المشاهد والتنبؤات المفبركة في المسلسل الأمريكي الشهير "عائلة سيمبسون" والذي امتد لحوالي 4 عقود وقرابة 700 حلقة.

إليكم قائمة بالأحداث التي لم يتنبأ بها The Simpsons، لكن نسبت زيفاً له بعد أن قام بتصميمها رسامو كاريكاتير مستقلون، وسنتوقف أيضاً عند التنبؤ الوحيد الذي لم يكن مفبركاً وتوقعه المسلسل فعلاً قبل حدوثه:

الاحتجاجات التي اجتاحت الولايات المتحدة بعد مقتل فلويد

بعد مقتل المواطن الأمريكي جورج فلويد في 25 مايو\أيار 2020، وانتشار الاحتجاجات المناهضة لعنصرية الشرطة في الولايات المتحدة، بدأ رواد مواقع التواصل الاجتماعي بتداول صور مزيفة لما قيل أنه تنبؤ مسبق من مسلسل The Simpsons الشهير حول مقتل فلويد والاحتجاجات التي تلت تلك الحادثة.

فيما يخص صورة الشرطي الذي قتل الأمريكي جورج فلويد، فقد رسمها الفنان يوري بومو، والذي يستخدم شخصيات من برامج مثل The Simpsons وRick and Morty للتعليق على الأخبار السياسية أو الاجتماعية أو الثقافية، أي أن الصورة رسمت بعد وقوع الحادثة ولم تكن مأخوذة من المسلسل.

أما فيما يخص إحراق مركز للشرطة في مينيابوليس أثناء الاحتجاجات في 28 مايو، فقد زعم البعض أن محتجين على مقتل شخص أسود في المسلسل كانوا قد أحرقوا أيضاً مبنى للشرطة في إحدى الحلقات.

لكن في الواقع فإن المبنى المحترق في المسلسل، لم يكن بفعل الاحتجاجات كما ادعى مغردون على تويتر، إنما كان مشهداً ساخراً من فشل قائد الشرطة في التصرف بينما يحترق المبنى خلفه.

انتشار فيروس إيبولا

بالفعل ظهرت الشخصية الرئيسية من مسلسل "عائلة سيمبسون" في إحدى الحلقات التي أذيعت عام 1997 تحمل كتاباً بعنوان "Curious George and the Ebola Virus"، "جورج الفضولي وفيروس إيبولا".

وقد انتشرت تلك اللقطة لاحقاً على أنها تنبؤ من المسلسل بالفيروس الذي لم يكتشف بعد، وبالرغم من أن اللقطة حقيقية وقد عرضت فعلاً في المسلسل إلا أنه ليس من الدقيق أن نسميها "تنبؤاً".

فقد تم اكتشاف الفيروس وتسميته قبل عرض الحلقة بكثير، وتحديداً في العام 1976 عندما تفشى المرض في كل من السودان وزائير، وسمي الفايروس الحامل للمرض بفيروس إيبولا، نسبة إلى نهر إيبولا في زائير.

وبالرغم من أن الفيروس لم يكن معروفاً على المستوى العالمي في التسعينات، إلا أنه كان موجوداً قبل حوالي 20 سنة من عرض تلك الحلقة.

انتشار فيروس كورونا

بعد تفشي فيروس كورونا بفترة قصيرة في معظم أنحاء العالم، انتشرت العديد من اللقطات المزيفة التي ادعى البعض أنها من مسلسل "عائلة سيمبسون" الشهير.

إذ يظهر في تلك اللقطات مذيع نشرة إخبارية يعلن تفشي فيروس في المدينة يدعى "فيروس كورونا"، لكن وفقاً لما ورد في موقع Misbar، فإن اللقطات الأصلية هي لمذيع في المسلسل يعلن تفشي إنفلونزا تدعى أوساكا في المدينة، حيث انتشرت هذه الإنفلونزا انطلاقاً من مصنع ياباني في المسلسل.

لكن على ما يبدو، فقد قام البعض بتعديل تلك اللقطات، وفبركة اسم "فيروس كورونا" بدل "إنفلونزا أوساكا".

موت ترامب

بعد إصابة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بفيروس كورونا راح رواد مواقع التواصل الاجتماعي ينشرون صورة لترامب وهو راقد في تابوت، إذ يبدو أن الصورة مأخوذة من مسلسل سيمبسون الشهير، لكن وفقاً لما ورد في صحيفة Independent، لم يتنبأ The Simpsons أيضاً بذلك، وقد كانت تلك صورة هزلية تم رسمها بشكل مستقل ونسبها للمسلسل.

غريتا تونبرغ

بعد الشهرة التي حققتها الناشطة السويدية الشابة غريتا تونبرغ، بدأ المهووسون بقدرات "عائلة سيمبسون" التنبئية بالبحث عن أوجه شبه بين ظهور غريتا وتحديها للسياسات المؤثرة سلباً على المناخ، وبين أحداث المسلسل.

وقد حدث في إحدى الحلقات أن شخصية "ليزا سيمبسون" كانت قد أدلت بتصريح حول التغير المناخي، لكن ذلك في الحقيقة لا يعتبر تنبؤاً على الإطلاق، إذ ليس من الغريب أن تطرح قضية التغير المناخي في مسلسل ينتقد نمط الحياة الأمريكية والتغيرات السلبية التي سادت في كافة مجالات الحياة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية في الولايات المتحدة.

وبطبيعة الحال لا علاقة لشخصية ليزا سيمبسون بشخصية غريتا تونبرغ.

انفجار بيروت

كانت اللقطات التي نشرت على أنها مأخوذة من مسلسل "عائلة سيمبسون" والتي تتنبأ بوقوع انفجار ضخم في بيروت، أكثر الادعاءات التنبئية غير القابلة للتصديق على الإطلاق – إلى جانب ادعاءات التنبؤ بمقتل فلويد.

إذ لا يمكن التنبؤ بحدوث أشياء بتلك الدقة، مثل مقتل شخص أسود على يد شرطي أمريكي أو وقوع انفجار ضخم في مدينة مثل بيروت.

عموماً، فإن المسلسل الذي امتد حوالي 700 حلقة يحتوي آلاف اللقطات التي يمكن اقتطافها ونسج روايات حولها لا تتعلق بالقصة الأصلية.

التنبؤ الوحيد الصادق لمسلسل "عائلة سيمبسون"

في حديث لـ"بيل أوكلي" أحد كتاب مسلسل The Simpsons، مع موقع Motherboard قال إن التنبؤ الوحيد الصادق كان اختيار دونالد ترامب رئيساً للولايات المتحدة الأمريكية.

لكن أوكلي أوضح أن المسلسل الساخر لم يكن يتنبأ بالمستقبل بشكل من الأشكال، كان فقط يتوقع أسوأ ما قد يحدث للولايات المتحدة، فهو في النهاية هجاء للحياة الأمريكية والسياسات التي قد تودي بأمريكا إلى الهاوية، وقد كان يبدو انتخاب شخص مثل ترامب ليكون رئيساً للولايات المتحدة أمراً غير معقول آنذاك لكنه نذير لأسوأ حالة قد تصل إليها البلاد.

وفي تعليق لأوكلي بعد فوز ترامب في الانتخابات وانتشار خبر نبوءة المسلسل، قال "كنا فقط نتوقع الأسوأ، وها قد وصلنا إلى الحضيض". 

 


عودة الى الصفحة الرئيسية