أسامة سعد: أغادر بعبدا بلا أسماء إذ سقطت عندي الأسماء كلها كما سقطت عند الناس ويبدو أننا نتجه نحو قعر جديد
إختر من الأقسام
آخر الأخبار
سياسة | لبنان
أسامة سعد: أغادر بعبدا بلا أسماء إذ سقطت عندي الأسماء كلها كما سقطت عند الناس ويبدو أننا نتجه نحو قعر جديد
أسامة سعد: أغادر بعبدا بلا أسماء إذ سقطت عندي الأسماء كلها كما سقطت عند الناس ويبدو أننا نتجه نحو قعر جديد
تاريخ النشر : الأربعاء ٢٥ تشرين أول ٢٠٢٠

أعلن النائب ​أسامة سعد​ اثر مشاركته في ​الاستشارات النيابية​ الملزمة في ​قصر بعبدا​، ان لم يسمّ أحدا ل​تشكيل الحكومة​، لافتا إلى ان "الطبقة الحاكمة تأخذ ​لبنان​ من قعر إلى قعر وفي الاجواء السائدة اليوم يبدو اننا نتجه نحو قعر جديد، هذا ما يتبدى من مشاحنات الرئاسات وفوضى العلاقات وعجز عن معالجة الازمات".


وأشار إلى ان "الناس قتلت وهجّرت وجوّعت وسرقت أموالها، حكام الافكار البالية يصادرون حق السباب، خوف وقلق ملازمان لنهارات وليلات اللبنانيين، فلبنان تستباح سيادته، ولبنان ملفاته ومراكز القرار فيه في ملاعق الاقوياء الدوليين والاقليميين". وأضاف "لا يبدو ان أحدا يمتلك القوة الاخلاقية ليعترف بمسؤوليته ولا أحد يبدي الاستعداد للتنحي، فاليوم في بعبدا صورة وغدا في ​ساحة النجمة​ صورة أخرى والتأليف بعد التكليف في كواليس الخارج وكوابيس اللبنانيين ان تألفت هي حكومة لاشتراطات الغرب وهواجس الشرق والوطنية قد أسقطت عنها اسقاطا".

وأضاف "قلنا بحكومة وطنية انتقالية وهذا ما أكدته اليوم للرئيس ميشال عون وأن لا جدوى من حكومة مطيّفة مدوّلة ملفاتها في ملاعب الأمم، وأغادر بلا أسماء أذا سقطت عندي الاسماء كلها".


عودة الى الصفحة الرئيسية