إختر من الأقسام
آخر الأخبار
مقالات وتحقيقات
نقل انشطة 'الانتفاضة الشعبية' في صيدا الى ساحة الشهداء في المدينة.. ما الدوافع والاسباب؟
نقل انشطة 'الانتفاضة الشعبية' في صيدا الى ساحة الشهداء في المدينة.. ما الدوافع والاسباب؟
المصدر : محمد صالح - الاتجاه
تاريخ النشر : السبت ١٧ أذار ٢٠٢١

شكّل القرار الذي اتخذه الامين العام ل"التنظيم الشعبي الناصري" الدكتور اسامة سعد بنقل مركزية الاعتصامات والتحركات والاحتجاجات المتعلقة ب"الانتفاضة الشعبية" في مدينة صيدا من "تقاطع ايليا" الى ساحة الشهداء في المدينة ... صدمة كبيرة .. لا بل مفاجاة لعدد من المجموعات الصغيرة التي كانت تتخذ من "تقاطع ايليا" مفصلا اساسيا لتحركها في المدينة.

مصادر متابعة اكدت ل"الاتجاه" "ان القرار الذي اتخذه سعد بنقل مركزية الاحتجاجات جاء بعد اجتماعات ولقاءات تنسيقية وتشاورية مع الاحزاب اليسارية المشاركة بفعاليات في الانتفاضة منذ انطلاقتها في المدينة" .

تضيف المصادر ان "القرار اتخذ بعد ان باتت التحركات في "تقاطع ايليا" محصورة بقيام مجموعات صغيرة لا تتعدى اصابع اليد الواحدة بحرق الاطارات المشتعلة فقط واعاقة حركة مرور سيارات المواطنين وكانت تحصل باسم "الانتفاضة" في صيدا" ..

الا ان ما حدث في صيدا خلال الايام الاخيرة شكل جرس انذار واستدعى اتخاذ هذا القرار وتحديدا ما حصل عندما اقدمت تلك المجموعات على استحداث نقاط اضافية لاشعال تلك الاطارات ومنها تقاطع محلة الصباغ - ىسبينس حيث احرقت الاطارات هناك وتسببت باعاقة وصول اهالي المدينة الى بيوتهم ورفع صوت الناس عاليا احتجاجا على ذلك .. اضافة الى ما حصل امام سوق سبينس التجاري من تجمع لتلك المجموعات عند مدخله وتدخل الجيش اللبناني بعد ان ترددت معلومات بمحاولة الدخول اليه.. وغيرها من المسائل ..

في المقابل تعتبر مصادر صيداوية ان "القرار الذي اتخذه سعد ومعه الاحزاب اليسارية بجعل مركزية "الانتفاضة الشعبية" في ساحة الشهداء ..جاء لتحريك فعالية تلك الانتفاضة وتصويب اهدافها من تحركات ومسيرات واعتصامات وغيرها وليس قطع الطرقات ؟.. وبذلك يكون النائب سعد قد ميّز تحركات "الانتفاضة الشعبية" في المدينة التي يتولاها "التنظيم الشعبي الناصري" والاحزاب اليسارية عما تقوم به تلك المجوعات.. وحصر التحركات الشعبية بنقاط اساسية مدروسة ووفق برنامج متفق عليه متعلقة بمفاصل حياتية تهم المواطن بهدف تفعيل دورها وتنشيطها للقيام بواجبها ..لا تعطيلها وشل فعالياتها.. ومن دون قطع طرق المدينة لا بالاطارات المشتعلة ولا بغيرها" .

اضافة الى رمزية ساحة الشهداء في المدينة واهميتها في وجدان اهالي صيدا ومنطقتها .. وما تركه هذا القرار من ارتياح في الشارع الصيداوي بشكل عام .

ومن المعلومات المتداولة ان النائب سعد ومن ينوب عنه ابلغوا مراجع اساسية وفعاليات في المدينة ,اضافة الى القوى الامنية بهذا القرار .


عودة الى الصفحة الرئيسية