إختر من الأقسام
آخر الأخبار
تطوير حذاء ذكي لمساعدة المكفوفين على السير بأمان.. 'أجهزة الاستشعار على إصبع الحذاء تكتشف العوائق التي تصل إلى 4 أمتار'
تطوير حذاء ذكي لمساعدة المكفوفين على السير بأمان.. 'أجهزة الاستشعار على إصبع الحذاء تكتشف العوائق التي تصل إلى 4 أمتار'
المصدر : صحيفة الرؤية
تاريخ النشر : الجمعة ١٧ أيار ٢٠٢١

ابتكر علماء حذاءً «ذكياً» يساعد المكفوفين وضعاف البصر على تجنب العوائق المتعددة أثناء السير في الطرق المختلفة.

وذكرت ميل أونلين، أن المنتج الذي طورته شركة نمساوية بدعم من جامعة غراست للتكنولوجيا، يتكون من مستشعرات فوق صوتية مقاومة للماء متصلة بطرف كل حذاء، تهتز وتصدر أصواتاً بالقرب من العوائق أو المطبات.

وكلما اقترب مرتدوها من العائق، زادت سرعة الاهتزاز، مثل جهاز استشعار وقوف السيارة في الجزء الخلفي من السيارة.

وتعمل شركة تيك إنوفيشان المصممة للحذاء على تضمين كاميرا تعمل بالذكاء الاصطناعي في نسخة جديدة محسنة للمنتج الذي يبلغ ثمنه حالياً 2700 جنيه استرليني.

ويشمل سعر الحذاء الذكي جهازاً واحداً لكل قدم، جنباً إلى جنب مع زوج واحد من الأحذية، مع إمكانية التثبيت على حذاء تقليدي قديم، بالإضافة إلى شاحن USB.

من جانبه، قال ماركوس رافر، مؤسس الشركة والذي يعاني أيضاً من إعاقة بصرية: «أجهزة الاستشعار بالموجات فوق الصوتية الموجودة على إصبع الحذاء تكتشف العوائق التي تصل إلى 4 أمتار».

ويضيف رافر: «بعد ذلك يتم تحذير مرتدي الحذاء بالاهتزاز أو الإشارات الصوتية، وقد نجح ذلك تماماً ويعمل بدقة، وقدم بالفعل مساعدة كبيرة لي شخصياً».

ويقول العلماء إن النظام يكتشف معلومتين أساسيتين لتفادي العقبات - طبيعة العائق ومسار اتجاهه، خاصة إذا كانت متجهة لأسفل، مثل الثقوب أو السلالم المؤدية إلى مترو الأنفاق.

وذكر رافر: «لا يقتصر الأمر على التحذير من أنني أواجه عقبة، بل يتعلق أيضاً بالمعلومات حول نوع العقبة التي أواجهها، لأنها تحدث فرقاً كبيراً سواء كان جداراً أو سيارة أو سلماً».

ومع ذلك، فإن "الجهاز الطبي المعتمد، والمتاح للشراء على موقع Tec-Innovation على الويب، هو مجرد الإصدار الأول من المنتج،إذ يعكف العلماء على دمج نظام التعرف المعتمد على الكاميرا والمدعوم بالتعلم الآلي، وهو نوع من الذكاء الاصطناعي (AI).

وستسمح الصور التي تم التقاطها بواسطة الكاميرا المدمجة في الأساس باكتشاف المزيد حول كل عقبة بينما يتجول مرتدوها.

من جانبه، أكد فريدريك فراوندورفر من جامعة TU Grazقمنا بتطوير خوارزميات التعلم العميق الحديثة على غرار الشبكات العصبية التي يمكنها القيام بأمرين رئيسين بعد اكتشاف وتفسير محتوى الصورة".

ويستخدم العلماء صور الكاميرا من منظور القدم لتحديد منطقة خالية من العوائق وبالتالي آمنة للمشي، ويمكنهم التعرف على الأشياء وتمييزها.

وتعمل الشركة المصنعة للجهاز حالياً على دمج نظام الكاميرا في نموذج أولي جديد بحيث يكون قوياً ومريحاً.

وتريد الشركة أيضاً دمج المعلومات التي تم جمعها أثناء ارتداء الحذاء في «خريطة تنقل افتراضي» للأشخاص المعاقين بصرياً.

قال فراوندورفر: «كما هو الحال الآن، يستفيد مرتدو الحذاء فقط في كل حالة من البيانات التي يجمعها الحذاء أثناء سيره، وسيكون أكثر استدامة إذا أمكن توفير هذه البيانات أيضاً لأشخاص آخرين كمساعدات ملاحية».


عودة الى الصفحة الرئيسية