إختر من الأقسام
آخر الأخبار
متفرقات | صيدا
انطلاق ماراثون فايزر في الحكومي والتركي في صيدا والبزري تفقد سير العملية.. الصمدي: مئة شخص عند السابعة كانوا ينتظرون ادوارهم امام المركز ما تسبب بازدحام كبير وبطء في عملية التلقيح تم معالجتها فورا
انطلاق ماراثون فايزر في الحكومي والتركي في صيدا والبزري تفقد سير العملية.. الصمدي: مئة شخص عند السابعة كانوا ينتظرون ادوارهم امام المركز ما تسبب بازدحام كبير وبطء في عملية التلقيح تم معالجتها فورا
المصدر : حنان نداف - الوكالة الوطنية للإعلام
تاريخ النشر : الأربعاء ٢٨ حزيران ٢٠٢١

انطلق صباح اليوم في مدينة صيدا ماراثون التلقيح PFizer ضد كورونا الذي تنظمه وزارة الصحة في مختلف المحافظات اللبنانية لتعزيز التمنيع المجتمعي ضد الفيروس وتركزت عملية التلقيح في المدينة ضمن مركزين معتمدين هما مستشفى صيدا الحكومي جنوبي المدينة والمستشفى التركي التخصصي للطوارىء والحروق شمالها فمنذ الساعة الثامنة صباحا بدأ المواطنون من هم فوق ال55 سنة او من ذوي الاحتياجات الخاصة يتوافدون بكثافة على المركزين لتلقي اللقاح الا ان مستشفى صيدا الحكومي شهد منذ الساعة السابعة صباحا ازدحاما كبيرا قُدر بنحو مئة شخص كانوا ينتظرون عند ابواب المركز لاخذ دورهم في عملية التلقيح الامر الذي تسبب ببعض الارباك والضغط وبطء في عملية التلقيح مع انطلاقها عند الثامنة قبل ان يعمل رئيس المستشفى الدكتور احمد الصمدي وفريق العمل المشرف على تنظيم العملية والتسريع في عملية التلقيح ليصل اعداد الذين توافدوا حتى العاشرة صباحا الى 360 شخص ما اضطر الى استخدام الباحة الخارجية في المستشفى لتنظيم الادوار قبل ان تتم العملية عند الثانية عشر ظهرا بسلاسة وتراجع في نسبة الازدحام تدريجيا ليصل عدد المتلقحين الى نحو اربعمائة شخص عند الثانية عشر ظهرا .

هذا وتفقد المركز وفد من وزارة الصحة الذين عملوا ايضا على المساعدة في تسريع عملية التلقيح وتخفيف ضغط التسجيل على المنصة كذلك تفقد رئيس لجنة لقاح كورونا الدكتور عبد الرحمن البزري سير العملية في المركز برفقة رئيس مجلس ادارة المستشفى الدكتور احمد الصمدي .

وقال البزري في تصريح اثر الجولة : كما نلاحظة هناك اقبال جيد على مراكز التلقيح في ماراثون فايزر الذي يشمل معظم المراكز في المناطق اللبنانية حتى الساعة الحادية عشرة تجاوز رقم الملقحين الستة الاف وثلاثمائة ملقح ونأمل ان تصل الارقام الى اعلى بذلك بكثير في لبنان وكما نشهد هنا في مستشفى صيدا الحكومي هناك كثافة من المواطنين سواء من اللبنانيين وغير اللبنانيين الذين يريدون تلقي اللقاح وفي هذا خطوة جيدة لرفع مستوى المناعة المجتمعية ، هذه الخطوات هي لتشجيع المواطنين على اللقاح حتى هذه اللحظة نسبة التلقيح في لبنان تجاوزت ال 14 بالمئة واذا ما صححنا الارقام الاحصائية الاساسية التي بنيت عليها الاحصاءات فان نسبة التلقيح هي اعلى من ذلك وهذا يدل على اننا نكتسب مناعة مجتمعية تدريجية نحن بأمس الحاجة لها في فصل الصيف حيث نأمل ان يكون هذا الفصل مؤشرا لاستعادة نهوض الدورة الحياتية والاقتصادية والاجتماعية والسياحية وتخفيف معاناة الناس ليس فقط من المرض وانما من الواقع الاجتماعي الصعب لذلك فإننا ندعو كل من هو متردد لاخذ اللقاح في اليوم ليأتي غدا يوم احد والمراكز ستكون موجودة وتسهل عملية التلقيح وندعو المواطنين الى عدم التردد ونقول ان هناك حملة لمحاولة تضليل الراي العام حول اللقاحات وسلامتها نقول ان اللقاحات هي احد الحلول لا بل الحل الوحيد للخروج من ازمة الوباء وما نراه اليوم في لبنان من انتصار على كورونا ولو كان انتصارا تدريجيا يدل على ان هذا الملف الوحيد الذي تمكنا من تحقيقه بنجاح في حين فشلنا بملفات اخرى .

الصمدي

من جهته قال الصمدي : كمستشفى حكومي نشارك بالماراثون يومي السبت والاحد وقمنا بتنظيم مسبق لعملية التلقيح وتفاجأنا ان هناك اعداد كبيرة من لمواطنين اللبنانيين وغير اللبنانيين منذ ساعات الصباح الاولى بدأوا بالتوافد تسبب هذا الامر ببعض التأخير وبعض الوقت وبعض الضغط ولكن تم معالجة الموضوع والعملية الان تتم بسلاسة والاعداد كبيرة تتوافد الى المستشفى وان شاء الله نستطيع مساعدتهم وهذا مؤشر جيد ونحن كمستشفى شاركنا بعلاج مرضى الكورونا وهذا الموضوع يريح المستشفى لجهة تخفيف عدد الاصابات .

وشدد على ضرورة ان يقبل الجميع على تلقي اللقاح لانها فرصة على طريق تعزيز المناعة المجتمعية .

الترياقي

وفي المستشفى التركي لفتت رئيسة مجلس ادارة المستشفى التركي منى الترياقي الى ان الاقبال على التلقيح في المركز شهد ازدحاما منذ ساعات الصباح الاولى ويمكن وصف الاقبال بالمقبول خصوصا انه كنا قد اعلنا عم انضمامنا للماراثون الجمعة مساءا.

وتابعت : الامور تمشي بسلاسة واجهتنا صباحا بعض المشكلات التقنية بسبب الازدحام ولكن تم معالجتها على الفور واغلبية الاشخاص التي تأتي مسجلة مسبقا على المنصة وغير المسجلين يتم تسجيلهم فورا واعطائهم الكود ولاحظنا الجميع ملتزم بشروط اعطاء اللقاح لجهة الاعمار المحددة باستثناء بعض الاشخاص الذين تم ابلاغهم بضرورة التقيد بالشروط المطلوبة فالاولوية الان لمن هم فوق ال55 سنة وفئة ذوي الاحتياجات الخاصة .

ولفتت الترياقي الى انه حتى الثانية عشر ظهرا تم تلقيح نحو مئة شخص وطبعا الاعداد في تزايد مع تقدم ساعات النهار اما بالنسبة لذوي الاحتياجات الخاصة لاحظنا ان هناك اقبال من هذه الفئة وان كان خجولا كما ان هناك فريق ضمن المركز مُيسّر لامورهم وجاهز لمساعدتهم لتلقي اللقاح منذ دخولهم المركز وحتى خروجهم منه .

وشددت الترياقي على اهمية الاقبال على التلقيح خصوصا انها خطوة على طريق القضاء على الفيروس حتى تعود بإذن الله الحياة الى طبيعتها .

عرض الصور


عودة الى الصفحة الرئيسية