إختر من الأقسام
آخر الأخبار
دوائر النفوس في الجنوب خالية من اوراق اخراجات القيد ..والاضراب يكمل الطوق على المواطنين
دوائر النفوس في الجنوب خالية من اوراق اخراجات القيد ..والاضراب يكمل الطوق على المواطنين
المصدر : الاتجاه
تاريخ النشر : الجمعة ١٧ تموز ٢٠٢١

منذ ايام ومراكز النفوس في الجنوب بما فيها الدائرة الاكبر في مدينة صيدا تعاني من شح كبير في الاوراق الثبوتية لاخراجات القيد الافرادية ما تسبب بتراكم معاملات المواطنين على اختلافها وتكدسها على مدى اسابيع خلت دون ان يحرك احد ساكنا لحل هذه المشكلة التي تحولت الى معضلة يكاد يصعب حلها و لا يعرف المواطن سببها سوى تكبده المزيد من الارباك و القلق و الخسائر والمعاناة المضافة على المعاناة الاخرى .
ازاء هذا الشح لجأت دوائر النفوس الى عملية تقنين عبر تلبية طلبات المضطرين فقط للذين يودون الحصول على اخراجات القيد من اجل تجديد جواز السفر او لمولود جديد فيما بعض الدوائر كدائرة صور وبنت جبيل كانت خالية تماما من اوراق القيد .
أمس أبلغ المواطنون عبر مخاتير المنطقة خلو دوائر نفوس الجنوب كافة من اوراق القيد ما احدث حالة ارباك وفوضى وتململ بين المواطنين الذين اعتبروا ان المشكلة كأنها مقصودة بدأت بالطوابع البريدية مرورا بالقيود العائلية وصولا الى الاوراق الثبوتية الافرادية كي لا يبقى للمواطن اي متنفس خاصة بعد فقدان مادة البنزين والمازوت والدواء وانقطاع الكهرباء وارتفاع الاسعار.
ويأتي الاقفال اليوم وما قبله واضراب موظفي الادارات العامة في السرايات الحكومية حتى السادس من آب وعدم حضور الموظفين الى مراكز عملهم كما ينص قرار الهيئة الادارية لرابطة موظفي الادارة العامة ليكمل الطوق على المواطنين ويقضي على أي أمل لهم في هذه السلطة ومسؤوليها .

رئيس رابطة مخاتير مدينة صيدا ابراهيم عنتر قال ان دوائر النفوس كانت بمثابة الشعرة الباقية في هذا البلد للتمسك بها الا ان اصحاب القرار عملوا على قطع هذه الشعرة . ويضيف ان المغتربين الذين جاؤوا لمساعدة اهلهم في هذه الظروف الصعبة وجدوا أنفسهم في دائرة الخطر نتيجة عدم تمكنهم من الحصول على المعاملات المطلوبة لتجديد جوازات سفرهم .
واشار عنتر الى ان المخاتير يتعرضون لضغط كبير من قبل المواطنين جراء معاملاتهم وهي من ابسط الامور التي يمكن ان يحصل عليها متمنيا على من بيده الحل ان يأخذ هذه المسألة على محمل الجد وان تكون اولوية لتأمين هذه المستندات للدوائر الحكومية خاصة وان هذه المسألة هي شأن عام وتطال كل مواطن .
اشارة الى ان عدد كبير من المغتربين الذين جاؤوا الى لبنان لقضاء فترة الاعياد بين الاهل والاقرباء ايضا جاؤوا لتجديد جوازات سفرهم الامر الذي سيتسبب لهم بمشاكل كبيرة في تأخير مواعيد سفرهم الى بلدان الاغتراب الذين يعملون فيها .


عودة الى الصفحة الرئيسية