إختر من الأقسام
آخر الأخبار
توقيف الطبيب الهارب بواقعة “الممرض والكلب” في مصر
توقيف الطبيب الهارب بواقعة “الممرض والكلب” في مصر
تاريخ النشر : الأربعاء ٢٧ أيلول ٢٠٢١

تمكنت أجهزة الأمن المصرية، صباح الاثنين، من توقيف رئيس قسم العظام بكلية طب جامعة عين شمس عمرو خيري، وهو الطبيب الهارب في القضية المعروفة إعلامياً بواقعة “الممرض والكلب”.

وقال مصدر أمني، لموقع “سكاي نيوز عربية”، إنه فور صدور قرار النيابة العامة مساء الأحد بضبط المتهم وإحضاره، تم تشكيل فريق أمني من قطاع الأمن العام وقسم شرطة النزهة بالتنسيق مع مديرية أمن القاهرة.

وتوصلت جهود الفريق لتحديد مكان هروب المتهم، وتم استهدافه من قبل وحدة أمنية تمكنت من ضبطه في أقل من 12 ساعة على صدور القرار، وتم عرضه على النيابة لاستكمال التحقيقات في القضية. وأمر النائب العام المصري مساء الأحد، بحبس طبيب وموظف بمستشفى خاص، 4 أيام احتياطيا على ذمة القضية، وضبط وإحضار الطبيب عمرو خيري مصور الواقعة وكل من شاركوا فيها بما فيهم المجني عليه الممرض.

ووجهت النيابة لعمرو خيري وطبيب آخر وموظف، عدة اتهامات تشمل التنمر على ممرض بالمستشفى، وسيطرتهم عليه واستغلالهم ضعفه، بقصد وضعه موضع السخرية والحط من شأنه في محيطه الاجتماعي، فضلا عن استغلالهم الدين في الترويج لأفكار متطرفة بقصد إثارة الفتنة وازدراء أحد الأديان السماوية.

كما شملت الاتهامات تعدي المتهمين على المبادئ والقيم الأسرية في المجتمع المصري، ونشرهم عن طريق الشبكة المعلوماتية وبإحدى وسائل تقنية المعلومات تصويرا مرئيا ينتهك خصوصية الممرض المجني عليه دون رضاه، واستخدامهم موقعا وحسابا خاصا على الشبكة المعلوماتية بهدف ارتكاب تلك الجرائم.

وانتشر فيديو لطبيب، تبين فيما بعد أنه رئيس قسم العظام بكلية الطب جامعة عين شمس، وهو يتعمد إهانة ممرض يعمل تحت إشرافه في مستشفى خاص، حيث طلب الطبيب من الممرض “السجود لكلبه والاعتذار له”.

وانتشر الفيديو الذي تصل مدته لـ4 دقائق بسرعة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، وتضمن إجبار الطبيب بمساعدة طبيب وموظف آخرين داخل مستشفى خاص، ممرضا مسنا على قفز حبل، إضافة إلى السجود لكلبه والاعتذار له بحجه أنه أساء للحيوان، وهو ما رفضه الممرض.

ووجهت وزارة التعليم العالي بالتحقيق في الواقعة، فقررت جامعة عين شمس وقف الطبيب عن العمل فورا وإحالته لمجلس تأديبي، حسبما صرح رئيس الجامعة محمود المتيني لموقع “سكاي نيوز عربية” في وقت سابق.


عودة الى الصفحة الرئيسية