إختر من الأقسام
آخر الأخبار
بيان من آل 'الميسي' وآل 'النقوزي' حول وفاة الشاب حسام الدين داوود الميسي في صيدا
بيان من آل 'الميسي' وآل 'النقوزي' حول وفاة الشاب حسام الدين داوود الميسي في صيدا
تاريخ النشر : الثلاثاء ٣٠ تشرين أول ٢٠٢١

صدر عن آل "الميسي" وآل "النقوزي" البيان التالي:

الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون

دفعاً للالتباس حول ظروف مقتل ولدنا حسام الدين داوود الميسي،

فإننا عائلتا الميسي والنقوزي الراضون بقضاء الله تعالى وقدره نؤكد أن ولدنا أصيب بطلق ناري عن طريق الخطأ اثناء فحص مسدس حربي.

وقد بادر زميله لنقله الى المستشفى وتسليم نفسه للقوى الأمنية.

وإننا اذ نضع هذا التوضيح أمام الرأي العام بياناً للحقيقة ومنعاً لأي استغلال لحادث الوفاة أو افتراض روايات لا حقيقة لها.

آملين رعاية مشاعر العائلة في مصابها، شاكرين مواساتكم لنا.
كما وندعو الله أن يتقبل ابننا في الأبرار وأن يلهمنا الصبر والاحتساب،
وإنا لله وإنا اليه راجعون.

من جهتها صدر عن الجمعية الطبية الاسلامية في صيدا البيان التالي:

وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ

بمزيد من الاسى و الحزن تنعي اليكم الجمعية الطبية الاسلامية في صيدا فقيد التطوع و العطاء المسعف الخلوق حسام الدين داوود الميسي الذي وافته المنية فجر اليوم الاحد في ١٧/١٠/٢٠٢١ و الذي ما عهدناه الا من السباقين الى الخير و العطاء و خدمة اهله و مجتمعه.

سائلين المولى عز و جل ان يتغمده بواسع رحمته و يسكنه فسيح جنانه.
كما نرجو الله ان يثبت ذويه و زملائه المسعفين على فراقه.

و إنا لله و إنا اليه راجعون


عودة الى الصفحة الرئيسية