إختر من الأقسام
آخر الأخبار
حقيقة تكشف للمرة الأولى... هل خانت الأميرة ديانا زوجها أولاً؟
حقيقة تكشف للمرة الأولى... هل خانت الأميرة ديانا زوجها أولاً؟
المصدر : النهار
تاريخ النشر : الثلاثاء ٣٠ تشرين ثاني ٢٠٢١

تحدث الموظف السابق في القصر الملكي ألان بيترز عن تفصيل مهم جداً في حياة العائلة الملكية. وقدّم للمرة الأولى لشبكة "سي إن إن" رواية مختلفة تنافي القصة المتداولة حول خيانة الأمير تشارلز أولاً للأميرة ديانا.

ولعقود، تداول محبّو العائلة الملكية رواية معاناة الأميرة بصمت خلال خيانة الأمير تشارلز لها مع حبّه الأول كاميلا، إلا أنّه بحسب أقاويل بيترز كانت الأميرة ديانا أولى في الابتعاد عن زوجها، وخاضت علاقة حبّ خارج الزواج.

وأكدّ الموظف السابق أن المشاهد التي ضمّها مسلسل "The Crown" على "نيتفلكس"، والتي تجسّد ترك الأمير تشارلز زوجته ديانا من دون شفقة وذهابه للقاء كاميلا غير دقيقة، ولا تعكس الحقيقة بأكملها.

فقد ذكر ألان بيترز أن الأمير تشارلز عاد لعلاقته الرومانسيّة مع كاميلا بعدما اكتشف علاقة ديانا بضابط في القصر الملكي يُدعى باري ماناكي.

وقال بيترز: "يعتقد الجميع أن الأمير تشارلز خان ديانا منذ بداية زواجهما؛ جزء من ذلك صحيح، لأن ديانا من أخطأ أولاً وبدأ علاقة مع ماناكي، ما دفع بالأمير تشارلز إلى العودة لكاميلا".

ويرجّح أن تكون علاقة الأميرة ديانا مع ماناكي قد بدأت يف العام 1985 خلال رحلة صيد إلى بالمورال. ولكن بعد انتشار شائعات علاقتهما، تمّ نقل ماناكي إلى مهام الحماية الدبلوماسية، وتوفي بعد ذلك بسنتين في حادث سير مروّع عن عمر ناهز الـ39 عاماً.

وتابع بيترز: "بدأت ألاحظ تغيّراً غير طبيعي في سلوكها عند تواجدها بقرب ماناكي، لذلك قررت التحدّث معها في الموضوع. في البداية، نفت الأمر بشكل قاطع. ولكن بعد إصراري الشديد، اعترفت بعلاقتها بماناكي".

وذكر بيترز أن تشارلز سأله عن سبب تغيّر سلوك ديانا، فأجابه آنذاك "إنه من الأفضل التحدّث معها"، حتى انتهى به الأمر بإخبار ولي العهد بعلاقة ديانا وماناكي.

وصرّح بيترز بأن الأمير تشارلز قال له: "حاولت التكلّم مع ديانا، الأمر الوحيد الذي يزعجها هو ذهاب ماناكي في مهمّة أخرى. إذا كان الأمر يزعجها إلى هذا الحدّ، يمكن لباري ماناكي البقاء".

وأكمل بيترز: "في تلك المرحلة، أجبرت على القول: حسناً سيدي، إذا بقي ماناكي، أخشى أنني سأضطر إلى المغادرة. وأعتقد أنه في تلك اللحظة فهم كلّ شيء، وصُدم تماماً، وكان واضحاً استياءه للغاية".

يُذكر أن بيترز ليس أول الكاشفين عن علاقة الأميرة ديانا وماناكي، فقد سبق أن صرح جوناثان ديمبلي عن ذلك في كتاب سيرة الأمير تشارلز الذاتية، الذي نشر في العام 1994.

عرض الصور


عودة الى الصفحة الرئيسية