إختر من الأقسام
آخر الأخبار
وفد فرنسي زار بلدية صيدا لتبادل الخبرات والإطلاع على تجربتها الناجحة في إدارة المخاطر الكبرى والأزمات الطارئة
وفد فرنسي زار بلدية صيدا لتبادل الخبرات والإطلاع على تجربتها الناجحة في إدارة المخاطر الكبرى والأزمات الطارئة
تاريخ النشر : الأحد ١٤ شباط ٢٠٢٤

زار بلدية صيدا وفد فرنسي برئاسة نائب رئيس المنطقة الأورومتوسطية في متروبول نيس كوت دازور السيدة أغني رامبال ، لتبادل الخبرات وللإطلاع على "تجربة البلدية الناجحة في إدارة المخاطر الكبرى والأزمات" .

وجاءت الزيارة ضمن مشروع دعم البلديات والإتحادات البلدية في الحوكمة لإدارة المخاطر الكبرى، والذي تنفذه جمعية المدن المتحدة في لبنان / المكتب التقني للبلديات اللبنانية ولجنة رؤساء البلديات اللبنانية، بالشراكة مع مدينة نيس الفرنسية ووزارة أوروبا والشؤون الخارجية الفرنسية.

جرى اللقاء في قاعة المرحوم رفقي أبوظهر، وحضره الرئيس السعودي وأعضاء الوفد الفرنسي، ورئيس جمعية المدن المتحدة – المكتب التقني للبلديات السيد بشير عضيمي، ورئيس تجمع المؤسسات الأهلية السيد ماجد حمتو، والمحامي أحمد كساب عن مؤسسة الحريري، وممثلون عن مؤسسات وهيئات وجمعيات مختلفة إجتماعية وصحية، وأعضاء المجلس البلدي: السيدة وفاء شعيب والمهندسون مصطفى حجازي ومحمد البابا ومحمود شريتح، ورئيس الدائرة الهندسية ومشرف إطفاء صيدا المهندس الدكتور زياد الحكواتي.

الرئيس السعودي رحب بالوفد الفرنسي الزائر شاكرا إهتمامه لتبادل الخبرات مع المختصين في بلدية صيدا والبلديات اللبنانية. ثم قدم عرضا عن مدينة صيدا والعمل البلدي، وما تواجهه البلدية والإتحاد من صعوبات ولا سيما في ظل الإنهيار المالي والإقتصادي.

تلاه مداخلة لـ عضيمي الذي نوه بجهود أعضاء الوفد الذي خصص زيارته للإطلاع على أوضاع البلديات اللبنانية وتجربتها في إدارة الأزمات والمخاطر إنطلاقا من دراسة المكتب التقني للبلديات في جمعية المدن المتحدة في لبنان.

ثم عرض موجز قدمته رئيسة الوفد الفرنسي السيدة أغني رامبال حول مشروع دعم البلديات والإتحادات البلدية في الحكومة في إدارة المخاطر الكبرى والأزمات، حيث نوهت بما تقوم به بلدية صيدا وجهود رئيسها المهندس السعودي في هذا المجال ، ما وفر قاعدة لتبادل الخبرات الهامة مع خلية إدارة المخاطر والكوارث في البلدية وإتحاد بلديات صيدا الزهراني.

وتخلل اللقاء عرض للمهندس محمد البابا (ممثل بلدية صيدا في المجلس العلمي للبلديات)، حول السياق العام للبنان في حالة الأزمات. وأعقبه عرض للمهندس مصطفى حجازي (مدير خلية إدارة المخاطر والأزمات في بلدية صيدا وإتحاد بلديات صيدا الزهراني) حول دور ووظيفة خلية الأزمات في البلدية والإتحاد وما قامت به ولا سيما خلال تداعيات الأزمة الإقتصادية، وجائحة كورونا وغيرها من الأزمات.

واختتم اللقاء بتبادل للخبرات بين الوفد الفرنسي وأعضاء خلية الازمات في بلدية صيدا.


عودة الى الصفحة الرئيسية