إعتصام لأهالي السجناء الفلسطينيين صبيحة عيد الأضحى في عين الحلوة
إختر من الأقسام
آخر الأخبار
مخيمات | صيدا
إعتصام لأهالي السجناء الفلسطينيين صبيحة عيد الأضحى في عين الحلوة
إعتصام لأهالي السجناء الفلسطينيين صبيحة عيد الأضحى في عين الحلوة
المصدر : محمد دهشة
تاريخ النشر : الإثنين ٢٨ تموز ٢٠٢٠

نظم أهالي السجناء الفلسطينيين اعتصاماً إحتجاجياً حاشداً بسبب الأوضاع الصعبة التي يعيشها أبناؤهم داخل السجون اللبنانية والظلم الواقع عليهم.

وشارك في الاعتصام الذي أقيم أمام مسجد النور في الشارع التحتاني لمخيم عين الحلوة ممثلو القوى الإسلامية وحشد كبير من أهالي السُّجناء والناء المخيم.

وتحدث الشيخ جمال خطاب عن الظلم الكبير الذي يطال أبناءنا في السجون وتركهم بدون محاكمات، إضافة للمعاناة التي يعيشونها وعدم تقديم الرعاية الصحية والإنسانية لهم عدا عن غلاء أسعار السلع داخل السجن وتكبد أهلهم تكاليف عالية في ظل الوضع المعيشي الصعب.

كلمة أهالي السجناء الفلسطينيين ألقتها أم بهاء حجير فعبّرت فيها عن آلام أمهات السجناء الفلسطينيين في يوم العيد التي تشتاق الأم أن يرجع إليها ولدها كي تقر عينها وتحتضنه، واصفةً أن المعاناة كبيرة لهم ولنا في ظلِّ الوضع بالمأساوي الصعب ، لما يعانوه من ظلمٍ وقهرٍ كبير، إضافة للأوضاع الصحية الخطيرة التي يمر بها لبنان من انتشار فايروس كورونا والأعباء المالية الكبيرة التي نتكبدها، مُحمِّلةً بإسم أهالي السجناء الفلسطينيين هذا الملف للقوى السياسية الفلسطينية في لبنان لمتابعته بجدية وإلى السفارة الفلسطينية لكونها المسؤولة عن الفلسطينيين وتمثلهم في لبنان، ويجب عليها متابعتهم ومن قضى حكمه يتم إخلاء سبيله والتعجيل بالمحاكمات.

والقى مسؤول عصبة الأنصار الإسلامية الشيخ أبو طارق السعدي كلمة باسم القوى الفلسطينية فحمَّل القيادة السياسية الفلسطينية في لبنان المرجعية الأولى مسؤولية أبنائنا المسجونين ظلماً، وتوجه إلى رئيس الحكومة اللبنانية ورئيس مجلس النواب وإلى الرئيس الفلسطيني أبو مازن والرئيس اسماعيل هنية لأخذ هذا الامر على محمل الجد لإخراج أبنائنا من السجون، وسنعمل في القوى الإسلامية بدءاً من هذه اللحظة وسنحمل السفير الفلسطيني المسؤولية ليكون جنبنا لمتابعة هذا الملف إن شاء الله.

عرض الصور


عودة الى الصفحة الرئيسية