كورونا 'يتسلل' الى عين الحلوة .. والمخيم يستنفر صحياً!
إختر من الأقسام
آخر الأخبار
مخيمات | صيدا
كورونا 'يتسلل' الى عين الحلوة .. والمخيم يستنفر صحياً!
كورونا 'يتسلل' الى عين الحلوة .. والمخيم يستنفر صحياً!
المصدر : رأفت نعيم - مستقبل ويب
تاريخ النشر : الخميس ١ آب ٢٠٢٠

أعلنت لجنة التنسيق الصحية الفلسطينية المشتركة في منطقة صيدا عن تسجيل حالات اصابة بكورونا في مخيم عين الحلوة . فيما اعلن أكد مسؤول دائرة الصحة في "الاونروا " الدكتور عبد الحكيم شناعة تسجيل اول اصابتين بكورونا داخل المخيم .

واثر اجتماع طارىء للجنة في مستشفى الهمشري حضره مدير دائرة الصحة في لبنان ومدير قسم الصحة في منطقة صيدا ورئيس مكتب مكتب منطقة صيدا ومدير مستشفى الهمشري الدكتور رياض أبو العينين وقائد القوة المشتركة واللجان الشعبية والدفاع المدني والهلال الأحمر وجمعية الشفاء وجمعية الهلال الأخضر والنداء الإنساني، توقف المجتمعون أمام التفشي الخطير والمتزايد لفايروس كورونا المستجد ودخوله إلى مخيماتنا وفي الآونة الأخيرة تم إكتشاف حالات جديدة مؤكدة داخل مخيم عين الحلوة، ونؤكد أن الحالات المكتشفة قد خالطت العديد من أبناء المخيم.

ودعا المجتمعون ألأهالي في المخيم الى "التقيد والإلتزام بقرارات وزارة الصحة ودائرة الصحة في الأونروا والمؤسسات الصحية العاملة في الوسط الفلسطيني، وأوصوا بمنع إقامة حفلات الأعراس والمناسبات والإحتفالات، وبإقفال المساجد وبيوت العزاء وإقتصار الجنائز على عدد محدد ، وبإقفال المقاهي وأماكن التسلية والترفيه ، وعدم الخروج من المنازل إلا في الحالات الضرورية الطارئة وعدم التجول في الأسواق إلا للتزود بالحاجات التموينية وبقدر الضرورة و إتخاذ كافة إجراءات السلامة الشخصية من إرتداء الكمامة والقفازات والتباعد قدر الإمكان وإلغاء جميع الرحلات الترفيهية إلى خارج المخيم".

وبحسب بيان صادر عن المجتمعين ، تقرر إجراء فحوصات للمخالطين من قبل فريق مستشفى الهمشري ، الى جانب إجراء فحوصات عشوائية لأهالي المخيم في الأيام القادمة بالتنسيق بين المؤسسات الصحية واللجان الشعبية ولجان الأحياء". وخلص البيان الى ان المخيم اليوم " في قلب العاصفة والخطر داهم ويجب أخذ الأمور بجدية محذرين من عدم التهاون والتساهل لنتفادى إغلاق المخيم وحفاظا على صحة وسلامة الأهالي ".

وفي سياق متصل ، اعلن مسؤول دائرة الصحة في " الاونروا" الدكتور عبد الحكيم شناعة تسجيل اول اصابتين كورونا داخل المخيم " ظهرت عليهما اعراض قوية وتم نقلهما الى مستشفى صيدا الحكومي ومستشفى رفيق الحريري في بيروت "، ولفت أن الاونروا تنسق مع وزارة الصحة وطبابة القضاء في صيدا لاتخاذ ما يلزم ، وانه تم إجراء 48 فحصا لمخالطي الاصابتين في المخيم ورفع الجهوزية من اجل الحد من تفشي الوباء في اكبر تجمعات الشتات الفلسطيني " واشار الى ان الاونروا "تتخذ كافة الاجراءات اللازمة ومن ضمنها تجهيز مركز سبلين ومركز السموع في عين الحلوة للحجر الصحي ".


عودة الى الصفحة الرئيسية