«على طريقة جورج فلويد»... ضابط إسرائيلي يجثو بركبته على رقبة مسن فلسطيني (فيديو)
إختر من الأقسام
آخر الأخبار
أخبار عربية
«على طريقة جورج فلويد»... ضابط إسرائيلي يجثو بركبته على رقبة مسن فلسطيني (فيديو)
«على طريقة جورج فلويد»... ضابط إسرائيلي يجثو بركبته على رقبة مسن فلسطيني (فيديو)
المصدر : الشرق الأوسط
تاريخ النشر : الثلاثاء ٢٠ أيلول ٢٠٢٠

أظهر مقطع فيديو مصور ضابط في الجيش الإسرائيلي راكعا على رقبة رجل فلسطيني يبلغ من العمر 60 عاما أثناء اعتقاله خلال مظاهرة في قرية بالضفة الغربية أمس (الثلاثاء).

ووفقاً لصحيفة «هآرتس» الإسرائيلية، فقد أظهر الفيديو أيضاً قيام ضابط إسرائيلي آخر بكسر نافذة سيارة دخلها المسن الفلسطيني المعتدى عليه للابتعاد عن المكان، وقام الضابط بتوجيه بندقيته نحو رأس فلسطيني آخر كان يقود السيارة.

جاء ذلك خلال مظاهرة في قرية شوفة جنوب شرقي طولكرم.

وقال الرجل الذي اعتقل في الفيديو، ويدعى خيري حنون، إن المتظاهرين كانوا يحتجون على مصادرة الأراضي في المنطقة. وتابع: «بالنسبة لي، هذا احتجاج مشروع وغير عنيف تماماً. لقد خرجنا للاحتجاج على مصادرة الأراضي وعلى الأضرار التي لحقت بممتلكاتنا. لا يوجد تهديد لأي شخص في ذلك».

وأضاف حنون: «لقد سار عدد قليل من المسنين في هذا الاحتجاج، كنت واحداً منهم، واعتقدنا أن الجنود لن يهاجموننا، لكننا كنا مخطئين. هاجمونا مثل البلطجية. أنا أبلغ من العمر 60 عاماً، ماذا سأفعل في جندي مسلح؟. لقد شعرت بالتهديد من قبل الضابط الذي هاجمني بوحشية».

وأشار حنون إلى أن ما حدث معه يشبه ذلك الذي تعرض له المواطن الأميركي الأسود جورج فلويد، الذي قتل على يد شرطي أبيض ركع بركبتيه على رقبته لما يقرب من 8 دقائق، وسط صراخ فلويد: «لا أستطيع التنفس».

وقال حنون: «هذا ما شعرت به بالضبط، شعرت بأن الضابط يخنقني».

وأكد المسن الفلسطيني أن بعض الناس ساعدوه على النهوض ثم بدأ يشعر بالضعف الشديد ليتوجه إلى سيارة كانت موجودة بالموقع لتنقله بعيداً عن المكان، إلا أنه فوجئ بجندي آخر يكسر إحدى نوافذ السيارة ويوجه بندقيته لرأس قائدها الفلسطيني.

ولفت حنون إلى أنه لا يحتاج إلى رعاية طبية ولا يعتزم تقديم شكوى رسمية، مضيفاً: «ليس هناك من يستمع إلي. كان هناك صحافيون بالمكان تمكنوا من تصوير وحشية الضباط الإسرائيليين معي ليراها العالم كله».

ومن جهته، أصدر الجيش الإسرائيلي بياناً للتعليق على الفيديو جاء فيه: «اندلعت أعمال شغب عنيفة بالقرب من طولكرم بمشاركة حوالي 200 من مثيري شغب. أظهر تحقيق أولي أن أعمال الشغب شملت إلقاء الحجارة وهجمات على قوات الجيش الإسرائيلي».

وتابع البيان: «قام فلسطيني، معروف بأنه محرض كبير، وشارك في العديد من أعمال الشغب في منطقة يهودا والسامرة، بدفع قائد القوة الإسرائيلية عدة مرات وحاول إثارة استفزازه. وقد أظهر القائد ضبط النفس في البداية، ولكن بعد عدد من الهجمات عليه، طلب القائد من القوة اعتقال المشتبه به، الذي حاول المقاومة، ما أجبر الضباط على تقييد يديه. وبعد اعتقاله، تلقى العلاج الطبي في مكان الحادث».

وأضاف الجيش الإسرائيلي أن «المظاهرة كانت عنيفة والفيديو كان جزئياً ومقتطعاً ولا يعكس أعمال الشغب والعنف تجاه قوات الجيش التي سبقت الاعتقال. ولكننا نؤكد أن الحادث بأكمله سيتم فحصه من قبل القادة في الأيام المقبلة».


عودة الى الصفحة الرئيسية