حق الأرض أو حق الدم.. ما هي جنسية الطفل المولود على متن الطائرة؟
إختر من الأقسام
آخر الأخبار
متفرقات
حق الأرض أو حق الدم.. ما هي جنسية الطفل المولود على متن الطائرة؟
حق الأرض أو حق الدم.. ما هي جنسية الطفل المولود على متن الطائرة؟
المصدر : عربي بوست
تاريخ النشر : الثلاثاء ٢٠ أيلول ٢٠٢٠

هي نصيحة طبية بديهية: لا تُنصح المرأة الحامل بالسفر جواً بعد 36 أسبوعاً من حملها، ورغم هذا الاحتياط، ينتهي الأمر براكبة حامل تفاجأ بآلام الطلق وتنجب فجأة على علو 12 ألف كم في السماء. والسؤال الذي يطرح نفسه هنا: ما هي جنسية الطفل المولود على متن الطائرة؟

هذا ما حصل مع امرأة يمنية حامل، أنجبت طفلها في سبتمبر/أيلول 2020، على متن طائرة مصرية متجهة إلى ميونيخ.

الحقيقة هي عدم وجود قاعدة عالمية لكيفية تحديد جنسية المولود الجديد، بحسب ما نشره موقع CNN.

ما هي جنسية الطفل المولود على متن الطائرة؟
تتبع بعض البلدان قانون حق الدم، مما يعني أن جنسية الطفل تحددها جنسية أحد الوالدين أو كليهما.

بينما تتبع دول أخرى قانون حق الأرض أو jus soli، حيث تمنح الدولة جنسيتها لأي طفل يولد ببساطة على أرضها أو في سمائها، بغض النظر عن أصل الوالدين.

تقع هذه الدول في الغالب بالأمريكتين وتشمل الولايات المتحدة وكندا.

لذا، إذا وُلد طفل فوق المجال الجوي للولايات المتحدة، فإن قاعدة قانون الأرض تعني أن الطفل سيُمنح الجنسية الأمريكية، وفقاً لدليل الشؤون الخارجية لوزارة الخارجية.

من الجدير ذكره أن قانون Jus soli كان جزءاً من القانون العام الإنجليزي، عكس قانون الدم، المشتق من القانون الروماني الذي أثر على أنظمة القانون المدني في أوروبا.

ويعد قانون حق الأرض- كما ذكرنا- القاعدة السائدة في الأمريكتين، ولكنها نادرة في أماكن أخرى؛ فمنذ التعديل السابع والعشرين لدستور أيرلندا في عام 2004، لم تمنح أي دولة أوروبية الجنسية على أساس قانون الأرض.

وفي كلتا الحالتين، فإن المضمون حصول الطفل على جنسية ثانية وهي جنسية والده أو والدته في الدول التي تمنح المرأة هذا الحق.

ولكن إذا كانت هناك حالة يمكن أن يكون فيها الطفل عديم الجنسية- على سبيل المثال عندما لا تحمل الأم نفسُها جنسية رسمية ويولد الطفل في المجال الجوي الدولي- فمن المحتمل أن يحصل الطفل على جنسية أي دولة تم تسجيل الطائرة نفسها فيها، وفقاً لاتفاقية الأمم المتحدة بشأن خفض حالات انعدام الجنسية.

على الرغم من كل هذه القوانين المعقدة، فإن الولادات في منتصف الرحلة نادرة للغاية، لدرجة أن معظم شركات الطيران لا تعتمد سجلاً لعد الأطفال المولودين في المجال الجوي.

من المحتمل ألا تتمكن الأم المنتظرة من ركوب رحلة طيران في المقام الأول؛ نظراً إلى أن العديد من شركات الطيران لديها قواعد تمنع النساء من السفر بعد وصولهن إلى مرحلة معينة من الحمل.

هل يحصل المولود على تذاكر سفر مجانية مدى الحياة؟
تزعم بعض الشائعات أن الأشخاص الذين وُلدوا على متن الطائرات يحصلون على رحلات طيران مجانية مدى الحياة.

لكن هذه المعلومة ليست صحيحة بالضرورة.

وقد منح عدد قليل من شركات الطيران الأطفال حديثي الولادة رحلات طيران مجانية مدى الحياة، منها مثلاً الخطوط الجوية التايلاندية، وخطوط آسيا باسيفيك، وطيران آسيا، وطيران بولار إيرلاينز.

وبدورها منحت شركة فيرجن أتلانتيك البريطانية رحلات مجانية لطفل واحد حتى سن 21.

عرض الصور


عودة الى الصفحة الرئيسية