إختر من الأقسام
آخر الأخبار
ما هي الرواية الإسرائيلية عن حادثة 'التسلّل جنوباً'؟!
ما هي الرواية الإسرائيلية عن حادثة 'التسلّل جنوباً'؟!
تاريخ النشر : الأحد ١٧ أيلول ٢٠٢١

أعلن الجيش الإسرائيلي، اليوم الأحد، أنّه جرى رصد محاولة تسلّل من منطقة المطلّة في لبنان باتجاه الأراضي الإسرائيلية، وفور وصول قوات الجيش الإسرائيلي إلى المكان ابعتد الشخص المشتبه به باتجاه الداخل اللبناني.

وكتب المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، عبر حسابه على "تويتر": "رصدت استطلاعات جيش الدفاع قبل قليل مشتبهًا فيه يتسلق على السياج الأمني من لبنان الى الأراضي الإسرائيلية في منطقة بلدة المطلة حيث هرعت قوات الجيش للمكان وفور وصولها ابتعد المشتبه فيه إلى داخل الأراضي اللبنانية".

من جهتها، ذكرت "الوكالة الوطنية للاعلام" عن قيام دورية مشاة إسرائيلية بعملية بحث بالكشافات الضوئية على السياج الشائك لمستعمرة المطلة قبالة سهل الخيام.

وكانت وسائل إعلام عبرية أفادت عن قيام الجيش الإسرائيلي بإطلاق قنابل ضوئية على الحدود الشمالية مع لبنان، وسط أنباء عن قيام شخص بالتسلّل من الداخل الإسرائيلي باتجاه لبنان الأمر الذي يُدخل المنطقة "في حالة استنفار عالية جداً".

وذكر موقع "روتر نت" العبري أنّه "في منطقة المطلة لوحظ شخص يقفز من فوق السياج إلى لبنان قبل قليل، وهناك إطلاق قنابل مضيئة".


وذكرت مصادر أخرى عن إحتمالية أن يكون أحد الأسيرين من الأسرى الفارين من سجن "جلبوع" قد تجاوز الحدود إلى لبنان.

من جهتها، نقلت قناة "الميادين" وسائل إعلام إسرائيلية قولها إنّ "شخصاً قفز فوق السياج وانتقل من إسرائيل إلى لبنان ويتم العمل في المجال الاستخباري لمعرفة هوية الشخص وخلفياته".

وذكرت أنّه "تم استدعاء قوات إلى المكان ويتم العمل في المجال الاستخباري لمعرفة من هذا الشخص ولماذا يهرب إلى لبنان".

وأوضحت أنّه "هذا ليس تسللاً إلى داخل إسرائيل بل هو بالعكس وهذا يدخل المنطقة في حالة استنفار عالية جداً".


عودة الى الصفحة الرئيسية