إختر من الأقسام
آخر الأخبار
خطر داهم يهدد الأطفال في Treasure Island في السيتي مول... انعدام المسؤولية عرض طفلا لشتى أنواع الأخطار: أقفلوا 'الجزيرة المهجورة'!
خطر داهم يهدد الأطفال في Treasure Island في السيتي مول... انعدام المسؤولية عرض طفلا لشتى أنواع الأخطار: أقفلوا 'الجزيرة المهجورة'!
المصدر : VDL News
تاريخ النشر : الجمعة ٢١ تشرين ثاني ٢٠٢٢

هل كنتم تعتقدون أنه مكان لتسلية الأطفال ومنحهم فرصة للعب؟ اذا كنتم قد صدقتم هذا الأمر فأعيدوا النظر بما قيل لكم عنه.

Treasure Island في فرع الـBHV في السيتي مول – الدورة، خطر حقيقي على الأطفال، يهدد سلامتهم العامة ولا بد من اقفاله على الفور.

وفي حال كنتم تتساءلون عن السبب فاليكم هذه الحادثة التي حصلت منذ بعض الوقت اليوم.

من يعرف هذا المكان يعلم جيدا أنه منطقة مقفلة مخصصة للعب الأطفال داخل المجمع، من المفترض أن فيه قيمون على سلامة أولادكم من أي خطر، وبالطبع لا يسمح لأي طفل بالخروج من المكان من دون مرافقة الأهل أو شخص مسؤول ومن دون تمرير بطاقته على الآلة الخاصة بالخروج، الا أن ما حصل كان العكس تماما.

وفي تفاصيل الحادثة، فان الطفل كان يلعب مع والده عندما ورد الأخير اتصالا، فما كان من سيدة تعمل في المكان الا ان اقتربت من الوالد وطلبت الاذن لتلاعب الطفل وترافقه، الا أنها بعد أن لاعبته لفترة وجيزة تركته ليخرج من المكان من دون مرافقة أو حتى استدعاء الوالد لاخراجه، ولولا أنه كان حريصا على مواكبة ابنه لكان الطفل خرج وضاع في المجمع أو كان لا قدر الله قد سقط أو أذى نفسه أوتعرض لمضايقة ما أو خطف أو كان ليضيع من كان ليعلم.والشق الأهم في القصة أنه وبعد مطالبة الوالد القيمين بتفسير عما حصل اعتبروا أنفسهم غير معنيين وعلا الصراخ في المكان.

يبدو أن الشارع أصبح آمنا أكثر لأطفالنا من أماكن من المفترض أنها وجدت لتسليتهم بأمان، هذا "المتجر" اذا تمكنا حتى من تسميته بهذه الكلمة لأنه ما دون المستوى بأشواط كان عاجزا عن حماية طفل واحد، والله يعلم ماذا يحصل يوميا هناك.

هل أصبحت الأمور فعلا تحصل بهذا الاهمال و "على عينك يا تاجر"؟ وماذا كان يمكن للقيمين أن يفعلوا لو فعلا تعرض الطفل لمكروه؟

ادارة السيتي مول أصبحت على بيّنة من الحادثة وستتحرى عن الموضوع أكثر وتحاسب المرتكبين الا أن لا شيء يكفي الا باقفال المكان تماما لأنه الأسوأ على الاطلاق.

احموا أطفالكم من جناة كهؤلاء وامتنعوا عن زيارة هذا المكان الذي أخطأ من أطلق عليه اسمه، فلربما كان حريا به بدلا من تسميته بـ"جزيرة الكنز" أن يسميه "الجزيرة المهجورة" لأنه مهجورمن المسؤولية والأمان والمراقبة...

نطالب وزير الداخلية بالتدخل واتخاذ أشد التدابير بحقهم كما نطالب وزير الصحة في حال كان معنيا بالتدخل أيضا.

كما نسأل ادارتي الـBHV و السيتي مول كيف تسمحان لهكذا "دكاكين" بفتح محال لها فيها.

هذا الطفل اليوم كان معرضا لكل أنواع الأخطار المعقولة، ومن الممكن أن يتعرض أولادكم للخطر نفسه، قاطعوا هذه "الجزيرة"، لأنه لا بد من اقفالها حفاظا على سلامة الأطفال الذين يرتادونها!


عودة الى الصفحة الرئيسية