إختر من الأقسام
آخر الأخبار
رئاسة الجمهورية: الرئيس عون لا يخلّ بالقسم وليس هو من يتراجع امام التحديات
رئاسة الجمهورية: الرئيس عون لا يخلّ بالقسم وليس هو من يتراجع امام التحديات
تاريخ النشر : الأحد ١٦ كانون ثاني ٢٠٢٢

أصدر مكتب الإعلام في رئاسة الجمهورية بياناً، ظهر اليوم الخميس، حول المشاورات واللقاءات التي أجراها رئيس الجمهورية ميشال عون بشأن الدعوة الى الحوار.

وأعلن البيان أن "دعوة عون للحوار ستبقى مفتوحة"، مشيراً إلى أنّ "رئيس الجمهورية يدعو المقاطعين الى وقف المكابرة والموافقة على إجراء حوار صريح لنقرر مستقبلنا بأيدينا".

وأضاف: "إنّ الرئيس عون يشكر من حضر ومن تجاوب وهو ماضٍ في دعوته للحوار وفي اتخاذ كل مبادرة أو قرار يهدف الى حماية لبنان واللبنانيين".

واعتبر البيان أنّ "مواقف البعض تراوحت بين رفض التشاور ورفض الحوار وهم يتحمّلون مسؤولية ما يترتب على استمرار التعطيل الشامل للسلطات"، مؤكداً أن "المعطلين للحوار والرافضين له يعرفون انفسهم جيداً ويعرفهم اللبنانيون ويتحملون مسؤولية خسارة الناس أموالهم وخسارة الدولة مواردها".

ومع هذا، فقد شدّدت رئاسة الجمهورية على أنّ "استمرار تعطيل مجلس الوزراء هو تعطيل متعمّد لخطة التعافي التي من دونها لا مساعدات ولا إصلاحات وهذا بحد ذاته جريمة لا تغتفر بحق الشعب".

وختم بيان الرئاسة: "التزام الرئيس عون هو في صلب قسمه على احترام الدستور والقوانين فلا الرئيس يخلّ بالقسم وليس هو من يتراج أمام التحديات".


عودة الى الصفحة الرئيسية