إختر من الأقسام
آخر الأخبار
وقفة إحتفالية جامعة في ساحة الشهداء في صيدا بمناسبة عيد المقاومة والتحرير بدعوة من الشيخ حسام العيلاني
وقفة إحتفالية جامعة في ساحة الشهداء في صيدا بمناسبة عيد المقاومة والتحرير بدعوة من الشيخ حسام العيلاني
تاريخ النشر : الثلاثاء ٢٨ أيار ٢٠٢٢

وقفة إحتفالية جامعة في ساحة الشهداء في صيدا بمناسبة عيد المقاومة والتحرير بدعوة من إمام مسجد الغفران في صيدا الشيخ حسام العيلاني بمشاركة ممثل عن النائب الدكتور أسامة سعد وممثل عن رئيس الإتحاد العالمي لعلماء المقاومةالشيخ ماهر حمود وممثلين عن حزب الله والجماعة الإسلامية وجمعية المشاريع الخيرية الإسلامية وقوى وفصائل لبنانية وفلسطينية إسلامية ووطنية وعلماء وفعاليات ومخاتير ووفود شعبية
بدأ الإحتفال بآيات قرآنية ثم النشيد الوطني اللبناني.

وكانت اولى الكلمات لرئيس مجلس أمناء تجمع العلماء المسلمين في لبنان الشيخ غازي حنينة الذي تحدث عن محطات جهادية مقاومة لسيد شهداء المقاومة السيد عباس الموسوي والشهيد جمال حبال وأهمية المقاومة في مواجهة العدو الصهيوني.

وتحدث الحاج ابو احمد فضل باسم حركة حماس وقال : ان في يوم ٢٥ أيار ٢٠٠٠ تحقق الإنتصار في لبنان وفي ٢٠٠٥ تحقق الإنتصار في فلسطين في غزة محذرا من المساس بالمسجد الأقصى منتقدا التطبيع مع الصهاينة مؤكدا على ان تحرير فلسطين يمر بنهج المقاومة وعلى رأسها الكفاح المسلح.

واختتم الإحتفال بكلمة للشيخ حسام العيلاني الذي أكد ان المقاومة تجمع الكل فهي أكبر من حزب وجماعة وتنظيم فهي الجامعة مؤكدا على اننا في لبنان شعرنا نحن بالعزة في ٢٥ أيار في وقت شعر العملاء الخونة بالذل.

وأضاف: ان صيدا كانت وما زالت وستبقى مع المقاومة لأنها عاصمة المقاومة مذكّرا بدور الشهيد معروف سعد وشيخ المجاهدين محرم العارفي والشهيد جمال الحبال في مقاومة العدو الصهيوني.

أما في الشأن اللبناني طالب الشيخ العيلاني الإسراع في انتخاب رئيس للمجلس النيابي يحفظ المقاومة ويساهم في حل الأزمة والإسراع في تأليف حكومة تتحمل مسؤولياتها في ايجاد حل للأزمات المعيشية التي نعاني منها.

وختم الشيخ العيلاني كلمته معاهدا الإستمرار على نهج المقاومة.

عرض الصور


عودة الى الصفحة الرئيسية