إختر من الأقسام
آخر الأخبار
بالصور.. انتخابات المقاصد - صيدا: الحماوة الانتخابية عكست نفسها في صناديق الاقتراع نسبة مشاركة عالية تخطت 80 بالمئة
بالصور.. انتخابات المقاصد - صيدا: الحماوة الانتخابية عكست نفسها في صناديق الاقتراع نسبة مشاركة عالية تخطت 80 بالمئة
المصدر : رأفت نعيم
تاريخ النشر : الإثنين ٨ حزيران ٢٠٢٢

وسط أجواء ديمقراطية تنافسية جرت اليوم انتخابات "جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية" في صيدا لإختيار رئيس و8 أعضاء للمجلس الإداري .

تنافس في هذه الانتخابات 21 مرشحاً توزعوا على لائحتين ومستقلين :

- لائحة" لأجل المقاصد" برئاسة لارا جبيلي حمود ( المرشحة لرئاسة الجمعية ) وتضم 7 مرشحين للمجلس الاداري " سها عنتر، هشام جرادي، حُذيفة الملاح، رضوان السبع أعين، عبد السلام الوتار، سمير البساط وعماد بعاصيري" .

- لائحة " شعلة المقاصد" برئاسة فايز البزري ( المرشح لرئاسة الجمعية )، وتضم 7 مرشّحين للمجلس الاداري هم " مازن القطب، إبراهيم حجازي، محمود الصباغ، سندس زیدان، بلال كيلو، عبد القادر مجذوب وعبد الرحمن السكافي".

و5 مرشحين مستقلين هم "إبراهيم الجوهري، عمر العتر، ماهر الديشاري، رامي بشاشة وخليل معتوق".

الانتخابات التي جرت في ثانوية حسام الدين الحريري التابعة لجمعية المقاصد في منطقة الشرحبيل ، شهدت حماوة انتخابية لافتة عكست نفسها نسبة مشاركة عالية سجلت منذ ساعات الصباح الأولى وبلغت ذروتها ظهراً واستمرت بوتيرة ناشطة حتى اقفال صناديق الاقتراع .

انطلقت العملية الانتخابية عند التاسعة تحت اشراف رئيس المجلس الإداري المنتهية ولايته المهندس يوسف النقيب وأعضاء المجلس ، واشرف على الترتيبات التنظيمية للإنتخابات امين سر الجمعية الأستاذ مازن قبرصلي .

وجرت عملية الاقتراع في أربعة أقلام ( غرف ) ، في كل منها صندوقا اقتراع ، واحد لإنتخاب الرئيس ، والثاني لإنتخاب الأعضاء الثمانية ، بحضور مندوبي اللوائح والمرشحين .

وعند اغلاق صناديق الاقتراع عند الثانية من بعد الظهر ، تبين أن نسبة الاقتراع تجاوزت ال80٪ ، علما ان عدد المسددين لإشتراكاتهم بلغ 667 عضوا من اعضاء الهيئة العامة للجمعية البالغ عددهم 925 مُنتسباً.

النقيب

وبعد ادلائه بصوته ، قال المهندس يوسف النقيب " ان ما تشهده المقاصد هو تنافس ديمقراطي طبيعي وهذا حق لكل مقاصدي ، والمقاصد تستحق ان يكون فيها أناس يخدمونها ومن سيأتي برأيي سيخدم المقاصد".

وأضاف" ما نراه اليوم في انتخابات المقاصد وهذه الحماوة والتنافس الانتخابي هو دليل عافية لأنه يثبت أن هناك اهتماماً بالمقاصد من كل الأطراف . واتصور أن من يربح كائناً من سيكون سيعمل لمصلحة المقاصد".

السنيورة

اثر ادلائه بصوته في انتخابات المقاصد قال الرئيس فؤاد السنيورة " انا سعيد اليوم ان أشارك في هذه الانتخابات الديمقراطية من اجل انتخاب مجلس اداري جديد لجمعية المقاصد الخيرية الإسلامية في صيدا والتي يعتبرها كل صيداوي انها بمثابة صيدا . وبالتالي هذا امر يعتز به كل واحد من صيدا بأن يشارك في هذه العملية الانتخابية من اجل تعزيز الدور الذي يجب ان تلعبه هذه الجمعية في استنهاض واستمرار دور هذه المؤسسة العريقة التي كانت من اوائل المؤسسات الإسلامية التي تأسست في لبنان .
وأضاف" والحقيقة أنه ساءني شيء من الشائعات التي اطلقت والتي أفضل من يرد عليها القول الكريم " يا أيها الذين امنوا ان جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا ان تصيبوا قوماً بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين" . وبالتالي هذا الأمر لا يجوز ان ندخله في العملية الانتخابية ".

وتابع " انا سعيد بأن هذا الجو الديمقراطي الذي يتم الآن، وبعد هذا الانتخاب من ينجح هو يمثل المقاصد وبالتالي عندها يجب ان تتظافر جهودنا جميعا من اجل دعم هذه المؤسسة العريقة وان نقف بجانبها وندعمها ونعزز من شأنها لكي تستطيع في ظل هذه الأزمات الكبيرة التي يعيشها لبنان وهذه الانهيارات التي تصيب كل أنواع المؤسسات بما فيها التعليمية يجب ان نقف سوية من اجل دعمها ، ولا يهم ساعتها من انتخب من ، عندنا مجلس اداري سنكون الى جانبه ومعه من اجل دعم هذه المؤسسة .

ويجب ان نلتزم بنتائج العملية الانتخابية ومن ثم ان ندعم كلنا من ينجح في هذه العملية".

عرض الصور


عودة الى الصفحة الرئيسية