إختر من الأقسام
آخر الأخبار
وزير التربية يطل على واقع القطاع جنوبًا: لا يحق لمدرسة ان تصادر حق تلميذ لسبب مادي!
وزير التربية يطل على واقع القطاع جنوبًا: لا يحق لمدرسة ان تصادر حق تلميذ لسبب مادي!
المصدر : رأفت نعيم - مستقبل ويب
تاريخ النشر : الخميس ٨ آب ٢٠٢٢

شكلت الجولة التي قام بها وزير التربية والتعليم العالي القاضي عباس الحلبي في منطقة الجنوب اليوم متفقدا المنطقة التربوية والمدارس الصيفية في كل من صيدا وصور ، مناسبة من حيث التوقيت للإطلالة المباشرة على واقع القطاع التعليمي وخاصة الرسمي في الجنوب على ابواب العام الدراسي الجديد ، وللإجابة قدر الإمكان من موقع المسؤولية على كثير من الهواجس والتساؤلات التي استقبله بها المعنيون بهذا القطاع ، مسؤولين تربويين ، مديري مدارس ، معلمين ، عاملين ، أهال ، وحتى طلاباً . معلناً بدء التسجيل في المدارس الرسمية للعام الدراسي الجديد في 15 أيلول ، وبدء التدريس مطلع تشرين الأول .

استهل الوزير الحلبي جولته الجنوبية من صيدا بزيارة تفقدية للمنطقة التربوية في سراي المدينة الحكومي ، يرافقه وفد من الوزارة ضم "مديرة مكتبه رمزة جابر ، مدير التعليم الأساسي جورج داوود، مديرة الارشاد والتوجيه هيلدا خوري ، رئيس دائرة التعليم الابتدائي هادي زلزلي ، ومستشاري الوزير نادر حذيفة والبير شمعون "، مسؤول التوريدات بلال ناصر .

وكان في استقباله : رئيس المنطقة التربوية احمد صالح ورئيسة دائرة المنطقة اماني شعبان ، ومسؤول الامتحانات ديب فتوني ، ومسؤول قسم التحقيق حسين علامة ، بحضور رئيس رابطة التعليم الأساسي في لبنان حسين جواد .حيث تفقد الحلبي برفقتهم اقسام وكاتب المنطقة مطلعا على أوضاع الموظفين والعاملين وآلية سير العمل .

وترأس الحلبي اجتماعاً لرؤساء الاقسام والموظفين في مكتب رئيس المنطقة استمع خلاله الى أوضاعهم ومعاناتهم والصعوبات التي يواجهونها للحضور إلى مركز عملهم ، لا سيما مع تدني قيمة رواتبهم في ظل الأزمات المتلاحقة اقتصاديا واجتماعيا وصحياً .

وتحدث الوزير الحلبي فقال" زيارتنا اليوم تأتي ضمن اطار سلسلة الجولات التي قمنا بها في جميع المناطق اللبنانية والتي أوصلتنا الى أقصى الشمال في عكار والبقاع في الهرمل ، ونأتي الى صيدا اليوم هذه المدينة العزيزة على قلوب اللبنانيين ، والتي كان منها رجال عظام امثال الشهيدين "معروف سعد والرئيس رفيق الحريري " ، ووجه التحية إلى " هيئاتها البلدية والمحلية في المدينة ونائبيها الدكتور أسامة سعد والدكتور عبد الرحمن البزري والنائبة السابقة السيدة بهية الحريري.

وأضاف "جئنا الى المنطقة التربوية للإطلاع عن كثب على أوضاع المدرسة الصيفية وحال هذه المنطقة واحتياجاتها وما يمكن لنا ان نساعد في توفير الامكانيات لتسهيل عمل المدارس الرسمية في منطقة صيدا والجنوب . والهدف هو ان نطلع عن كثب على احوال المدارس والمعلمين والاساتذة في هذه المدارس لتسهيل بعض الامور المتصلة بتهيئة استئناف الدروس في مطلع تشرين الاول المقبل".

وردا على سؤال حول موعد استئناف العام الدراسي قال الوزير الحلبي : اليوم وقعت القرار الذي يتضمن تعليمات الى مدراء المدارس للبدء بالتسجيل من 15 ايلول القادم، وافتتاح العام الدراسي سيكون مطلع تشرين الأول المقبل وهذا التاريخ كان بالتفاهم مع اركان العائلة التربوية لنضمن بداية عام هادئة تتيح لأولادنا والتلاميذ ان يسجلوا في المدرسة الرسمية وان يتابعوا دروسهم كالمعتاد حتى لا نتأخر كثيراً" .

وحول مدى قدرة المدارس الرسمية على استيعاب أعداد الطلاب الوافدين من المدارس الخاصة قال الحلبي " سننتظر لنرى كم هي الأعداد التي ستسجل لدينا و من السابق لأوانه البحث في هذا الموضوع ".. وقال" فعلى سبيل المثال هناك مناطق مدارسها تستطيع استيعاب أعداد من الطلاب فيما مدارس مناطق أخرى هناك استحالة مادية فيها لإستقبال طلاب جدد .. ونحن بصدد انجاز دراسة في هذا المجال لإستخلاص النتائج وعلى ضوئها سيتم قياس قدرتنا في حال اضطررنا كوزارة لاستقبال طلاب جدد أو استحداث صفوف إضافية في المدارس لاستيعابهم . فما يهمني هو أن لا يبقى اي تلميذ أو طالب خارج المقاعد الدراسية".

وقال ردأ على سؤال حول ما يثار عن تلويح إدارات مدارس خاصة باحتجاز افادات الطلاب لم يسددوا اقساطهم : آمل انا ان لا اسمع هذه الملاحظة لأن المدارس لن تكون راضية عن هذا الموضوع ، واقولها بكل صراحة لا يحق لمدرسة ابدا ان تصادر حق تلميذ بسبب مادي، هذا الموضوع يحل بإعطاء التلميذ افادته وبأن تتفاوض المدرسة مع اهله في تسديد القسط".

ولفت الوزير الحلبي الى أنه حذر بعض المدارس الخاصة التي التقى مدراءها بالأمس من استيفاء الأقساط بالدولار لأن القانون لا يسمح بذلك وقال" في حال عدم التزام هذه المدارس استيفاء اقساطها بالليرة اللبنانية، لدينا اليوم الوسائل المتاحة بالقانون 515 سنستعملها بالتأكيد بكافة بنوده ، وان لم تكف وشعرت بأن هذه الإجراءات ليست زاجرة بما فيه الكفاية سنلجأ الى تشريع جديد يخولنا كوزارة تربية اتخاذ المزيد من الإجراءات الفاعلة" .

وسئل الوزير الحلبي عن حقوق الأساتذه المتعاقدين فقال : هم جزء لا يتجزأ ويشكلون الأغلبية في قطاع المعلمين لذلك نحن نولي هذا الموضوع اهمية كبرى . حصل بعض البلبلة بأوضاعهم ووعدناهم ببدل النقل الذي لم تفرج عنه الخزينة اللبنانية حتى الآن ، وقد زرت رئيس مجلس الوزراء اول امس وطلبت منه التعجيل بدفع المتأخرات طالباً منه بكل صراحة أنه اذا اردتم عاماً دراسياً يجب تسديد كل المتأخرات المترتبة من حقوق للمعلمين والمتعاقدين ولكل الناس الذين لهم علاقه بالمدرسة لأنني لا استطيع القول لهم استأنفوا الدروس ومستحقاتهم متأخرة منذ العام الماضي ".

واضاف " وقد وعدني الرئيس ميقاتي الذي تحدث مع مدير عام المالية بحضوري للإسراع بها وفهمت منه ايضاً ان الجداول اصبحت جاهزة والأموال متوفرة بعد ان كان مجلس النواب قد اقر قانون غذّى بموجبه احتياط الموازنة مما يتيح امكانية المباشرة بالصرف قبل أواخر ايلول على ان تكون هذه الحقوق وصلت لأصحابها" .

بعد ذلك انتقل الوزير الحلبي والوفد المرافق برفقة صالح وفتوني وفريق المنطق التربوية الى المدرسة العمانية النموذجية الرسمية في المدينة ، حيث كان في استقبالهم مدير المدرسة حذيفة الملاح وجالوا برفقته على اقسامها وتفقدوا صفوف المدرسة الصيفية التي تجمع تلامذة لبنانيين وسوريين من صف الأول وحتى الثامن أساسي .

ثم عقد اجتماع استمع خلاله الحلبي من الملاح الى مجريات العمل الإداري والمشاكل التي تواجهها المدرسة واحتياجاتها اللوجستية التي يتقدمها تأمين مادة المازوت لا سيما وأنها المدرسة الرسمية الوحيدة التي تشكل الأرضية المركزية لجميع نشاطات المنطقة التربوية من لقاءات مع مدراء المدارس وتصحيح الامتحانات الرسمية وغيرها ، كما ذكرالملاح الوزير الحلبي بمستحقات صندوقي المدرسة والأهل التي لم يتقاضوها عن العام الماضي قبل ان يختتم الوزير الحلبي زيارته لصيدا ليستكمل جولته جنوباً ..

عرض الصور


عودة الى الصفحة الرئيسية