إختر من الأقسام
آخر الأخبار
'مجزرة رهيبة' في تايلاند.. شرطي سابق قتل 35 شخصاً معظمهم أطفال في حضانة ثم عاد إلى منزله وقتل زوجته وطفله!
'مجزرة رهيبة' في تايلاند.. شرطي سابق قتل 35 شخصاً معظمهم أطفال في حضانة ثم عاد إلى منزله وقتل زوجته وطفله!
تاريخ النشر : الثلاثاء ٢٩ تشرين أول ٢٠٢٢

قتل رجل تايلاندي عائلته ثمّ انتحر، اليوم الخميس، بعدما هاجم وقتل 35 شخصًا بينهم 23 طفلًا بمسدس وسكين في حضانة أطفال في شمال شرق تايلاند الخميس، حسبما قال كولونيل بالشرطة في مقاطعة نونغ بوا لام فو.

وقال متحدث باسم الشرطة التايلاندية، إن 35 شخصاً على الأقل قتلوا، بينهم 23 طفلاً، في إطلاق نار جماعي في مركز للرعاية النهارية للأطفال في أحد أقاليم شمال شرق البلاد.

وقال الكولونيل بالشرطة جاكابات فيجيترايثايا من مقاطعة نونغ بوا لام فو إن الشرطي السابق بانيا خمرب البالغ من العمر 34 عامًا عاد إلى منزله وقتل زوجته وطفله بعد الهجوم.

وذكرت الشرطة في بيان أن من بين ضحايا إطلاق النار أطفال وبالغون، مضيفة أن المسلح ضابط شرطة سابق، بحسب ما نقلت "رويترز".

وقال الناطق باسم الشرطة الوطنية أشايون كرايثونغ لوكالة "فرانس برس" إن الهجوم حصل في مقاطعة نونغ بوا لا فو ومنفّذ الهجوم، وهو شرطي سابق يبلغ من العمر 34 عامًا، ما زال طليقًا.

وقال متحدث باسم مكتب الشؤون العامة الإقليمي، إنه تم تأكيد وفاة 23 طفلاً ومعلمين وضابط شرطة.

وبحسب تقارير إعلامية تايلندية، استخدم المسلح أيضا سكاكين في الهجوم ثم فر من المبنى. أظهرت صور جثتين على الأقل على أرضية المركز مغطاة بملاءات بيضاء.

ويعتبر معدل حيازة الأسلحة في تايلاند مرتفعا مقارنة ببعض البلدان الأخرى في المنطقة.

وحوادث إطلاق النار الجماعي نادرة في تايلاند، لكن في عام 2020 قتل جندي ما لا يقل عن 29 شخصا وأصاب 57 في أربعة مواقع مختلفة.




عودة الى الصفحة الرئيسية