إختر من الأقسام
آخر الأخبار
تفاصيل جديدة حول كاميرا غرفة الملابس في العاقبية... هذا ما كشفه رئيس بلدية البيسارية
تفاصيل جديدة حول كاميرا غرفة الملابس في العاقبية... هذا ما كشفه رئيس بلدية البيسارية
المصدر : النهار
تاريخ النشر : الأحد ٢٥ كانون ثاني ٢٠٢٤

تعود أخبار منطقة العاقبية التابعة بلدياً للبيسارية إلى الواجهة من جديد، من بوابة اكتشاف أن صاحب محال معرض النابلسي للألبسة والأدوات المنزلية، وهو سوري الجنسيّة، يثبّت كاميرا في غرفة تبديل الملابس لمراقبة الزبائن أثناء تبديل ملابسهم.

وأعرب رئيس بلدية البيسارية نزيه عيد عن أسفه "لما وصلت إليه تصرّفات بعض القاطنين في نطاق البلدة"، مؤكداً أنّه "تابع مباشرة مجريات ما حصل منذ ساعات الصباح الأولى ليوم أمس، بعد وضع قوى الأمن الداخلي يدها على مشكلة حقيقيّة باتت معروفة للجميع، وتتمثّل بوضع كاميرا مراقبة في زاوية غرفة مخصّصة لتغيير الملابس في داخل صالة عرض لبيع الألبسة من قبل صاحب المحلّ".

ودعا رئيس البلدية إلى "العمل على تهدئة غضب الناس وحماسهم المحقّ إزاء الأمر، علماً بأنّه يحاول التدخل في الإطار المقبول تجنباً لأيّ انفعال، خاصةً بعدما تفاجأ الجميع مساء الأمس بإخلاء سبيل صاحب المحلّ الذي حمّل المسؤولية كاملة عن الفعل - بحسب المعلومات الواردة - لابنه البالغ من العمر 19 سنة تقريباً".

وفي ملف التوقيفات التي قامت بها قوى الأمن الداخلي، أفاد بأنّه تم توقيف صاحب المحلّ مباشرة، قبل أن يُخلى سبيله لاحقاً، بناء لإشارة القضاء. وقد جرى توقيف نجله الذي يتحمّل مسؤولية ما حصل، وهو ما يزال موقوفاً رهن التحقيق.

وأمل رئيس البلدية من القضاء إصدار الأحكام المناسبة.

وأكّد عيد أن "مسألة ترحيل صاحب المحلّ وكلّ من له علاقة بالملف هي مسألة وقت ليس إلا، لأن الأمر لم يعد مقبولاً على الإطلاق، وبات يمسّ بالقيم والعرض والكرامة؛ وهذا ما "لن نسمح به لأيّ إنسان على الإطلاق".


عودة الى الصفحة الرئيسية