إختر من الأقسام
آخر الأخبار
مسؤول بالبيت الأبيض: لم نحدد مهلة لإسرائيل لإنهاء عملية غزة واذا توقفت الحرب ستظل حماس تشكل تهديدا
مسؤول بالبيت الأبيض: لم نحدد مهلة لإسرائيل لإنهاء عملية غزة واذا توقفت الحرب ستظل حماس تشكل تهديدا
المصدر : النشرة
تاريخ النشر : الأحد ٣ كانون أول ٢٠٢٤

اشار معاون الأمن القومي بالبيت الأبيض جون فاينر الى إن "الولايات المتحدة لم تعط إسرائيل موعدا نهائيا محددا لإنهاء العمليات القتالية مع حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية "حماس" في غزة، وإن الحرب إذا توقفت الآن، ستظل حماس تشكل تهديدا".


وذكر فاينر خلال منتدى آسبن الأمني في واشنطن، بانه "لم نعط إسرائيل مهلة محددة، فليس هذا دورنا في الواقع. هذا صراعهم. نقول ذلك، ولدينا تأثير، حتى إن لم تكن لدينا سيطرة مطلقة على ما يحدث على الأرض في غزة".



وأضاف فاينر أن "لإسرائيل هدفين في غزة هما ضمان ألا تتمكن حماس من حكم قطاع غزة بعد الآن، وألا تشكل تهديدا على إسرائيل عقب هجوم السابع من تشرين الأول". وأضاف "بصدق، إذا توقفت الحرب اليوم، فستستمر "حماس" في تشكيل تهديد، وهذا هو السبب في أننا لم نطلب من إسرائيل بعد التوقف أو فرض وقف إطلاق النار".

وأردف فاينر أن الولايات المتحدة تعتقد أن كثيرا من "الأهداف العسكرية المشروعة" لإسرائيل لا تزال في جنوب القطاع، بما في ذلك "كثير إن لم يكن أغلب" قيادات حماس استنادا إلى معلومات إسرائيلية، لكنه أضاف أن واشنطن ليس لديها أي شيء يناقض ذلك التقييم.

واوضح فاينر إن ثمة جوانب في طريقة تنفيذ إسرائيل لعمليتها العسكرية في شمال غزة لا تظهر "ما يكفي من الاكتراث" بحياة المدنيين، وكرر أن الولايات المتحدة تدعو إلى تحسين هذه الجوانب.
وتابع فاينر "نعمل يوميا ونتواصل يوميا بشكل مباشر، بما في ذلك اليوم، بصدق، بين الرئيس ورئيس الوزراء حول كيفية إدارة الصراع في جميع أجزاء غزة، لكن بتركيز خاص على الجنوب".
وكان فاينر يشير إلى اتصال جرى في وقت سابق من اليوم الخميس بين الرئيس الأميركي جو بايدن ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو. ولم ترد تفاصيل بعد حول الاتصال، لكن من المتوقع صدور بيان في وقت لاحق.


عودة الى الصفحة الرئيسية