إختر من الأقسام
آخر الأخبار
ثقافة وأدب
معرضٌ فنيٌّ وتراثيٌّ في مدينة صيدا بمشاركة سياسيّة لبنانية وفلسطينية
معرضٌ فنيٌّ وتراثيٌّ في مدينة صيدا بمشاركة سياسيّة لبنانية وفلسطينية
المصدر : وسيم وني
تاريخ النشر : الإثنين ٦ كانون ثاني ٢٠٢٠

في إطار فعاليات إحياء الذكرى الخامسة والخمسين لانطلاقة الثورة الفلسطينية، وبرعاية وحضور أمين سر حركة "فتح" وفصائل "م.ت.ف" في لبنان اللواء فتحي أبو العردات، افتتح الاتحاد العام للفنانين الفلسطينيين في لبنان، معرضًا فنيًا وتراثيًا، يعبر عن صمود أهلنا في الداخل ومقاومته الاحتلال، ويجسد بلوحات فنية مسيرة القيادة الوطنية ونضالها، إضافة إلى زوايا للتراث الفلسطيني للمحافظة عليه وتعزيزه، وذلك في قاعة مركز معروف سعد في مدينة صيدا.

وإلى جانب اللواء أبو العردات، وممثل سفير دولة فلسطين لدى الجمهورية اللبنانية القنصل رمزي منصور، حضر المعرض عضوي المجلس الثوري لحركة "فتح" رفعت شناعة وجمال قشمر، وأمين سر حركة "فتح" - إقليم لبنان حسين فياض وعدد من أعضاء قيادة الإقليم، وأمين سر حركة "فتح" في منطقة صيدا العميد ماهر شبايطة وأعضاء قيادة المنطقة، وممثلي الأحزاب والتنظيمات اللبنانية والفلسطينية، ومسؤول "حزب الله" في صيدا زيد ضاهر، وممثلي والاتحادات والنقابات والمنتديات الثقافية.

ممثل النائب في البرلمان اللبناني أسامة سعد، عضو المكتب السياسي للتنظيم محمد ضاهر، ألقى كلمة رحَّب فيها بالحضور الكريم، وأكَّد على عمق العلاقة التي تربط فلسطين بلبنان، وهي روابط نضالية جمعت شعبين شقيقين.

وأضاف: "إن لمدينة صيدا دور تاريخي في المقاومة والنضال، وفي احتضان الثورة الفلسطينية".

ثمَّ كانت كلمة لراعي المعرض، أمين سر حركة "فتح" وفصائل المنظمة في لبنان اللواء فتحي أبو العردات، شكر فيها الحضور والمشاركة الجماهيرية، وترحم على شهداء الثورة الفلسطينية ونحن نحيي ذكرى انطلاقتها وعلى رأسهم الشهيد الرمز ياسر عرفات.

وأثنى أبو العردات على مسيرة الأسرى والمعتقلين الذين يقبعون في معتقلات الاحتلال الاسرائيلي بظروف صعبة، ومعاملة غير إنسانية، في اختراق لكافة القوانين الانسانية والأخلاقية.

وتابع: "إن المقاومة والنضال لا تقتصر بالبندقية وحسب، وإنما بريشة فنان كما قال الرئيس ياسر عرفات، ونحن اليوم نقف لنشاهد أعمال نضالية خطتها أنامل ثورية، وإن الفن وسيلة قوية يعمل الاحتلال على محاربتها بكافة الأدوات، فيجب علينا تعزيزه ودعمه ونشره لأنه رسالة فلسطين إلى العالم".

وعن التراث قال أبو العردات: "إن تراثنا هو هويتنا والحفاظ عليه واجب وطني مقدس".

وفي الختام، تجول الحضور في المعرض لمشاهدة اللوحات الفنية الإبداعية التي تحمل مسيرة النضال والتضحيات الطويلة التي خاضها شعبنا الفلسطيني وما زال يخوضها على درب الحرية والاستقلال.

عرض الصور