بالأسماء: مسودة التشكيلة الحكومية اللبنانية.. ستكون من 18 وزيراً
إختر من الأقسام
آخر الأخبار
سياسة | لبنان
بالأسماء: مسودة التشكيلة الحكومية اللبنانية.. ستكون من 18 وزيراً
بالأسماء: مسودة التشكيلة الحكومية اللبنانية.. ستكون من 18 وزيراً
المصدر : LBCI
تاريخ النشر : الخميس ١ كانون ثاني ٢٠٢٠

حلت اخر العقد الحكومية هذا المساء بموافقة الوزير جبران باسيل على مشروع الحل الذي حمله شادي مسعد من الرئيس المكلف بتوزير دميانوس قطار في وزارة العمل التي لم تكن من حقائب التيار.

ومن المتوقع أن تشكل الحكومة يوم الجمعة، علمًا أن القرار اكتمل داخلياً وخارجياً والباقي تفاصيل تخضع لـ"روتوش اخير".

ولقاء عين التينة غدًا بين بري وحسان دياب سيتضمن جوجلة على مسودة التشكيلة والبت باسماء الوزراء الشيعة بعد ما ثبتت الحقائب في حصة كل طائفة ووزعت على القوى الحكومية.
وبات من المؤكد أنّ التشكيلة ستكون من ١٨ وزيراً وليس٢٤ وحسان دياب اختار وزراء حكومته من اسماء رشحتها الاحزاب المشاركة في الحكومة.

وتضم التشكيلة اربع سيدات، واعطي الثنائي الشيعي ٥ حقائب بعد دمج الزراعة مع الثقافة او الاعلام، علمًا أنّ جنبلاط لن يكون شريكاً ولن يمنح الحكومة الثقة.

والوزراء السياديون هم: غازي وزني لوزارة المالية، وناصيف حتي للخارجية، وطلال اللادقي للداخلية مبدئياً ويحسم بعد التشاور مع بري، وميشال منسى للدفاع مع توليه منصب نائب رئيس حكومة.

وحقائب رئيس الجمهورية والتيار الوطني الحر أسقطت عليها الأسماء:

الطاقة: لاورثوذكسي على الأرجح انه ريمون غجر عميد سابق لكلية الهندسة في LAU
الاقتصاد: لشخص من آل حداد يُبت باسمه الليلة.
العدل: ماري كلود نجم
البيئة: منال مسلم
أما تيار المردة فحصل على حقيبة الأشغال التي ستتولاها لميا يمين الدويهي .
والطاشناق فسيحصل على السياحة والثقافة او السياحة والإعلام حسب المبادلة مع حركة varti اوهانيان.

وتوزع الحقائب بحسب الطوائف هو:

الحصة السنية:
حسان دياب
طلال اللادقي للداخلية
طلال حواط لوزارة الاتصالات
رياضة طارق مجذوب لوزارة التربية والشباب.

الحصة المارونية:
ناصيف حتي
ماري كلود نجم
دميانوس قطار
لميا يمين الدويهي

الحصة الدرزية:
رمزي مشرفيه لوزارة الشؤون الاجتماعية والمهجرين وملف النازحين

الحصة الشيعية:
المالية لغازي وزني
الصحة
الصناعة
الزراعة والثقافة او الاعلام

الحصة الاورثوذكسية:
ميشال منسى وريمون غجر

الحصة الكاثوليكية:
منال مسلم
ومثلما وزعت الحقائب على كل من القوى الحكومية، كل فريق سمى وزراءه يقول احد العاملين على إنضاج الطبخة.


عودة الى الصفحة الرئيسية