إختر من الأقسام
آخر الأخبار
متفرقات | صيدا
بالصور: الحياة على حالها في صيدا... حركة خجولة نهاراً ومعدومة ليلاً
بالصور: الحياة على حالها في صيدا... حركة خجولة نهاراً ومعدومة ليلاً
المصدر : أحمد منتش - النهار
تاريخ النشر : الجمعة ٢٩ أذار ٢٠٢٠

استمرّ الوضع على حاله في مدينة صيدا منذ إعلان قرار التعبئة العامة، فكل المؤسسات التربوية والتجارية والمرافق العامة والخاصة مقفلة، تترافق مع حركة مشاة وسيارات خجولة طوال ساعات النهار، وشبه معدومة طوال الليل. وفي اليوم الثاني لقرار منع التجول من الساعة السابعة مساء ولغاية الساعة الخامسة فجراً، اختلف الوضع نسبياً في حركة الناس والسيارات، وشهدت اليوم شوارع صيدا خلال ساعات النهار حركة ملحوظة تركزت في سوق الحسبة لبيع وشراء الخضر والفاكهة بالجملة والمفرق، وكذلك في سوق السمك؛ وبالرغم من إقفال مبنى المزاد العلني، تسبّب الصيادون كما الباعة في بعض العجقة صباحاً، ما دفع بمخابرات الجيش إلى التواجد بكثافة في المكان وتنبيه الصيادين كما الزبائن من خطورة تواجدهم قرب بعضهم البعض في نفس الوقت، كما وجهت تحذيراً إلى الصيادين بمنعهم من الإبحار للصيد في حال استمر الوضع المتفلت على حاله.

وتركزت حركة الناس على التبضع وشراء الاحتياجات الضرورية من أصحاب بعض محلات بيع المواد الغذائية والأفران وباعة الخضر والفاكهة، وبعضهم من أصحاب العربات الثابتة والمتحركة في المدينة.

وقام وفد من الباعة الذين يتواجدون على الطريق بين مستديرتي سرايا صيدا الحكومي والأميركان بزيارة النائب أسامة سعد بعد أن منعتهم القوى الأمنية من التواجد على الطريق، وتمنوا عليه مراجعة الجهات المسؤولة لمعالجة الموضوع كونهم لا يستطيعون تأمين لقمة عيشهم إلا من خلال عملهم كل يوم.

وخلال اللقاء أجرى سعد اتصالاً بقائد منطقة الجنوب الاقليمية في قوى الأمن الداخلي العميد غسان شمس الدين الذي وعد بالسماح لهم بالبيع شرط التقيد بالشروط الصحية من تعقيم وارتداء الكمامات والكفوف.

وبمبادرة نظمتها مجموعة شباب صيدا، جالت في أحياء وشوارع المدينة شاحنة مزينة فيها مجسمات لشخصيات كرتونية مرحة، بثّت الأغاني والإرشادات الموجه للناس، تركزت على أهمية التقيد بقرار التعبئة العامة والحظر المنزلي واعتماد كل سبل الوقاية من فيروس كورونا.

عرض الصور