إختر من الأقسام
آخر الأخبار
متفرقات | صيدا
إحياء ذكرى الشهيدين محمود ونضال المجذوب في صيدا اللذين اغتيلا على يد الموساد الاسرائيلي
إحياء ذكرى الشهيدين محمود ونضال المجذوب في صيدا اللذين اغتيلا على يد الموساد الاسرائيلي
المصدر : الإتجاه
تاريخ النشر : السبت ١١ أيار ٢٠٢٠

لم تمر ذكرى شهيدي "حركة الجهاد الاسلامي" القائد العسكري في لبنان الشهيد محمود المجذوب (ابو حمزة) وأخاه الشهيد نضال الذين اغتيلا في السادس والعشرين من أيار عام 2006 على يد العميل في الموساد الاسرائيلي محمود رافع الذي ارتكب جريمته مع مجموعة من العملاء والموساد امام منزلهما الكائن في حي "البستان الكبير" في مدينة صيدا .
فبالرغم من الوضع الصحي الذي تمر به البلاد جراء جائحة "كورونا" والاجراءات المتخذة للوقاية منه , فقد احيت "حركة الجهاد" الذكرى الرابعة عشر لإستشهادهما باحتفال مصغر امام ضريحيهما في مقبرة صيدا الجديدة، سيروب بعدما تم وضع إكليلين من الورد وقراءة الفاتحة عن روحيهما، بحضور عائلة الشهيدين وعدد من كوادر "الحركة "في منطقة صيدا اضافة الى الشيخ حسام العيلاني .

منسق العلاقات الخارجية في "حركة الجهاد الإسلامي" في لبنان، شكيب العينا، طالب بتنفيذ حكم الإعدام بعميل "الموساد" محمود رافع الذي ارتكب الجريمة , ويجب محاكمته على ما اقترفت يداه ليكون عبرة لغيرة.

وشدد العينا ان لا سبيل للتحرير والقضاء على العدو الصهيوني إلا بالجهاد والمقاومة، لافتا انه ليس من الصدفة أن غادرنا الشهيد ابو حمزة وشقيقه نضال في اليوم الذي شهد فيه العالمين الإسلامي والعربي أول إنتصار على العدو الصهيوني وهىو ذكرى تحرير الجنوب اللبناني على أيدي المجاهدين من أبناء "حزب الله" والمقاومة بشكل عام في الجنوب اللبناني .

بدورها والدة الشهيدين المجذوب الحاجة خالدية الأتب وجهت رسالة إلى المجاهدين دعتهم الى ضرورة التمسك بالمقاومة لتحرير كل فلسطين من دنس العدو الصهيوني. وقالت : أوجه كلامي خاصة إلى مجاهدي حركة الجهاد الإسلامي وجناحها العسكري، "سرايا القدس"، إنني أعزّيكم بابني نضال ومحمود، لأنهم كانوا إخوانكم ورفاق دربكم وأنتم افتقدتموهم على طريق الجهاد والمقاومة..

وأنني أشهد أنكم ما زلتم على عهد الشهداء في مقاومة العدو الصهيوني حتى النصر أو الشهادة. وكلنا ثقة بوعد الله للإنتصار على العدو الصهيوني وعودة فلسطين كاملة .