إختر من الأقسام
آخر الأخبار
مشاهير وفن
مشكلة صحية جديدة لرجاء الجداوي تهدد حياتها أكثر من كورونا !
مشكلة صحية جديدة لرجاء الجداوي تهدد حياتها أكثر من كورونا !
المصدر : موقع القاهرة 24
تاريخ النشر : الخميس ٩ حزيران ٢٠٢٠

أعلن الطاقم الطبي لمستشفى عزل أبو خليفة المخصصة لاستقبال مصابي فيروس كورنا المستجد، أن المسحة الرابعة للفنانة رجاء الجداوي لا يتم الاهتمام بها، نظرا لأنها تعاني من مرض أخطر من فيروس كورونا، ويمثل خطورة على حياتها أكثر من كورونا، بحسب موقع القاهرة 24.

ونشر الموقع مقالا شرح فيه وضع رجاء الجداوي الصحي، ونقل عن الطاقم الطبي قوله إن الفنانة القديرة تعاني من مشاكل في الرئة فهي لم تشهد أي تطور للأفضل منذ دخلوها العناية المركزة، وهذا أخطر عليها من كورونا، فكورونا حتماً ستزول إلا أن قلة نسبة الأكسجين في الدم وعدم عمل الرئة بكفاءة عالية هي الأزمة الرئيسية للفنانة”.

نتيجة المسحة الثالثة للفنانة رجاء الجداوي، ظهرت صباح الجمعة وأثبتت ايجابية تحاليلها، واستمرار تواجد الفيرس في جسدها، رغم تواجدها في المستشفى من 29 يوماً.

وتمكث رجاء الجداوي في العناية المركزة، بسبب قلة نسبة الأكسجين في الدم والذي يتراوح بين بين 87 لـ96، وهي على جهاز تنفس صناعي موصّل بجهاز ضخ الهواء المستمر الإيجابي للرئتين- الذي يدخل من الأنف أو الفم حتى بداية الحنجرة لضخ الأكسجين للرئتين، وليس عن طريق أنبوبة حنجرية، مؤكدين أنه لا يمكن أن تغادر الفنانة العناية المركزة إلا حال عودة الأكسجين لنسبته الطبيعية بدون جهاز تنفس.

فيما حقنت رجاء الجداوي بجرعتين من البلازما، وحالتها شبه مستقرة، مشيرين إلى أن عامل السن مؤثر على عدم تعافيها بشكل كامل سريعًا.

كانت الفنانة رجاء الجداوي، قد شعرت بضيق في التنفس وآلم في الصدر وصداع في الرأس ودوخة، وتم تحويلها إلى غرفة العناية المركزة، بعد أن عانت من نقص في نسبة الأكسجين في الدم، ترواح نسبته بين 87 إلى 89%، ووضعت “ماسك فنتوري” للأكسجين، ومساء السبت وضعت على جهاز تنفس صناعي “سباب” غير تدخلي.

وأجرت رجاء الجداوي تحليلها الأول يوم 27 مايو الماضي، وأثبتت التحاليل إيجابية إصابتها بفيروس كورونا المستجد.