الحريري عقدت اجتماعاً تنسيقياً لمواجهة خطر 'كورونا' واتصلت بوزير الصحة لعدم نقل مركز فحص الكورونا من صيدا الى منطقة اخرى نظراً لحاجة المدينة اليه
إختر من الأقسام
آخر الأخبار
متفرقات | صيدا
الحريري عقدت اجتماعاً تنسيقياً لمواجهة خطر 'كورونا' واتصلت بوزير الصحة لعدم نقل مركز فحص الكورونا من صيدا الى منطقة اخرى نظراً لحاجة المدينة اليه
الحريري عقدت اجتماعاً تنسيقياً لمواجهة خطر 'كورونا' واتصلت بوزير الصحة لعدم نقل مركز فحص الكورونا من صيدا الى منطقة اخرى نظراً لحاجة المدينة اليه
المصدر : رأفت نعيم
تاريخ النشر : الثلاثاء ٢٧ أيلول ٢٠٢٠

عقدت النائب بهية الحريري في مجدليون اجتماعاً تنسيقياً خصص للتداول في سبل الحد من تفشي فيروس كورونا في ظل تزايد اعداد الاصابات في مدينة صيدا والجوار .

شارك في الاجتماع رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي وطبيبة قضاء صيدا الدكتورة ريما عبود ورئيس مجلس ادارة مدير عام مستشفى صيدا الحكومي الدكتور احمد الصمدي ورئيس جمعية تجار صيدا وضواحيها الأستاذ علي الشريف ، ومنسق عام تيار المستقبل في الجنوب الدكتور ناصر حمود ورئيس مكتب شعبة المعلومات في صيدا الرائد فؤاد رمضان، والآنسة ريم حنيني عن محافظة لبنان الجنوبي .

استهل الاجتماع بعرض من قبل الدكتورة ريما عبود لواقع وتطور الاصابات بكورونا في صيدا والجوار ، واسباب تزايد الحالات في هذه المنطقة وفي مقدمتها عدم التزام كثيرين بشروط السلامة الشخصية والعامة مثل ارتداء الكمامات والتباعد الجسدي .

كما كان عرض من الدكتور الصمدي لمدى جهوزية مستشفى صيدا الحكومي لمواكبة تزايد اعداد الاصابات بكورونا والخطوات التي تجري على هذا الصعيد.
وخلال الاجتماع اجرت الحريري اتصالات بكل من وزير الصحة الدكتور حمد حسن ، ورئيسة برنامج الترصد الوبائي في الوزارة الدكتورة ندى غصن ورئيس مصلحة الصحة في الجنوب الدكتور جلال حيدر لعدم نقل مركز فحص الكورونا من مدينة رفيق الحريري في صيدا الى منطقة أخرى نظراً لحاجة المدينة اليه في ظل تزايد حالات الكورونا ، وتأمين حاجات مستشفاها الحكومي من تجهيزات ودعم لتمكينه من النهوض بالأعباء الجسيمة الملقاة على عاتقه في مواجهة خطر تفشي فيروس كورونا .

ونوهت الحريري في هذا السياق بالدور الكبير والمتقدم الذي يؤديه مستشفى صيدا الحكومي انطلاقا من واجبه الانساني في التصدي لفيروس كورونا على الرغم من قلة الامكانيات والتجهيزات المتوافرة له ، حيث اثبت بكادراته الادارية والطبية والتمريضية عن مسؤولية عالية في هذا السياق .

واستعرض رئيس البلدية السعودي من جهته ما تقوم به البلدية في موضوع متابعة الحالات التي تظهر ، ومواصلة عمليات التعقيم ، ومواكبة وتنفيذ القرارات التي تصدر عن وزارة الداخلية بما يتعلق بالتأكيد على التزام المواطنين بالاجراءات الوقائية من كورونا .

وتقرر في ختام الاجتماع تفعيل عملية التنسيق بين المحافظة والبلدية والصحة والجهات المعنية من اجل متابعة حالات المصابين المحجورين ، والتأكد من عدم مخالطتهم لآخرين ، والتشدد بالإجراءات الوقائية والزام المواطنين والمقيمين بشروط السلامة العامة خاصة في اماكن التجمعات بالتنسيق والتعاون مع القوى الأمنية المختصة وشرطة بلدية صيدا.

عرض الصور


عودة الى الصفحة الرئيسية