مختبر طبي لاجراء فحوص الكورونا قريبا في مستشفى صيدا الحكومي.. الصمدي: من شأنه تلبية حاجة المدينة في ظل الضغط المتزايد على اجراء فحوص الPcr
إختر من الأقسام
آخر الأخبار
متفرقات | صيدا
مختبر طبي لاجراء فحوص الكورونا قريبا في مستشفى صيدا الحكومي.. الصمدي: من شأنه تلبية حاجة المدينة في ظل الضغط المتزايد على اجراء فحوص الPcr
مختبر  طبي لاجراء فحوص الكورونا قريبا في مستشفى صيدا الحكومي..  الصمدي: من شأنه تلبية حاجة المدينة في ظل الضغط المتزايد على اجراء فحوص الPcr
المصدر : حنان نداف - الوكالة الوطنية للإعلام
تاريخ النشر : الخميس ٢٩ تشرين أول ٢٠٢٠

في اطار استكمال جهوزيتها الطبية في مواجهة جائحة كورونا وفي ظل ازدياد اعداد الاصابات في مختلف المناطق عموما وفي منطقة صيدا ومحيطها خصوصا تشهد مستشفى صيدا الحكومي خطوة جديدة من شأنها ان تعزز من هذه الجهوزية وهي تجهيز مختبر طبي متخصص لاجراء فحوص الكورونا في مبناها القديم بتمويل من مفوضية اللاجئين ليلبي حاجة المدينة في اجراء هذه الفحوص حيث اعلن رئيس مجلس ادارة المستشفى الدكتور احمد صمدي ان المختبر تم انتهاء العمل فيه لجهة الامور اللوجستية والتجهيزات وننتظر الاسبوع القادم الحصول على ترخيص رسمي من وزارة الصحة ونقابة المختبرات لنباشر فيما بعد العمل فيه ..

وتابع : طبعا انشاء هذا المختبر تم وفقا لشروط وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية ونقابة المختبرات واهميته تكمن انه موجود في مكان منفصل عن المستشفى اي في المبنى القديم لان شروطه تختلف عن شروط المختبر العادي.

واضاف : هذا المختبر سيساعد في تلبية حاجة المدينة في ظل الضغط الموجود على اجراء فحوص الPCR ونحن بانتظار الحصول على ترخيص من وزارة الصحة ونقابة المختبرات لنباشر العمل فيه الاسبوع المقبل .

وفيما يتعلق بأعداد المصابين التي تتلقى العلاج في المستشفى لفت الصمدي ان العدد في تزايد ملحوظ حيث سجلنا خلال شهر تسعة وبمعدل يومي دخول 12 الى 15 مصاب اما في شهر عشرة فقد ارتفع عدد المعدل اليومي الى 22 مصاب فيما حاليا الاسرة الثمانية في قسم العناية الفائقة جميعها ممتلئة ..

وختم الصمدي مشددا على اهمية التقيد بالاجراءات الوقائية للحد قدر الامكان من انتشار الفيروس ورأفة بالاشخاص الذين يفتك بهم هذا المرض ولا سيما كبار السن خاصة وان المستشفيات ومع تسجيل ارقام قياسية مؤخرا في لبنان باتت ممتلئة والطاقم الطبي على استنفار طوال الوقت في مواجهة هذه الجائحة ".


عودة الى الصفحة الرئيسية