إختر من الأقسام
آخر الأخبار
متفرقات | صيدا
موسى وضع اكليلاً على ضريح عسيران في صيدا :لتشكيل الحكومة نحتاج إزالة المتاريس السياسية
موسى وضع اكليلاً على ضريح عسيران في صيدا :لتشكيل الحكومة نحتاج إزالة المتاريس السياسية
تاريخ النشر : الجمعة ٢٢ تشرين ثاني ٢٠٢١

اكد النائب ميشال موسى" ان عرقلة تشكيل الحكومة تأتي نتيجة الخلافات السياسية الموجودة في لبنان لافتا الى " أننا بحاجة اليوم الى ازالة المتاريس السياسية لتخفيف التشنج في الخطاب السياسي والسقوف السياسية ."

كلام النائب موسى جاء خلال تمثيله الرؤساء الثلاثة حيث وضع اكليلاً من الزهر على ضريح آخر رجالات الاستقلال في لبنان الرئيس عادل عسيران في حسينية البوابة الفوقا في مدينة صيدا لمناسبة الذكرى السابعة والسبعين للعيد وذلك في حضور النائب علي عادل عسيران وممثل قائد الجيش العميد الركن محمد علي موسى ومفتي صيدا الجعفري الشيخ محمد عسيران وعدد من الششخصيات وأفراد العائلة .

موسى
وبعد وضع الاكليل على وقع نشيد الموت الذي عزفته فرقة من الجيش وقراءة الفاتحة، تحدث النائب موسى في كلمة بالمناسبة وقال " يؤلمنا ان تأتي ذكرى الاستقلال ونكرم احد رجالاته ونحن في ظروف صعبة نعيشها اليوم و نتذكر من خلاله الرجالات الكبار الذين رافقوا الوطن لمئة سنة ماضية ساهم كل واحد منهم في محطة من المحطات بتأدية دور أساسي في عمر هذا الوطن وأفاد بمفهوم الدولة لهذا الوطن .

أضاف " نحن اليوم في وضع كارثي على الصعيد الاقتصادي وما يصيب هذا البلد من مصائب سواء جائحة كورونا او تفجير بيروت الذي حصل في الفترة الاخيرة لافتاً الى " ان هذا الموضوع يقتضي اولاً ان يكون هناك حكومة تتكلم باسم البلد لان السلطة السياسية بحسب الدستور هي في مجلس الوزراء مجتمعاً ."

واعتبر ان العرقلة تاتي نتيجة الخلافات السياسية الموجودة في لبنان بصرف النظر عن وضعها بمكان معين ومن جهة لاخرى ونحن بحاجة اليوم الى ازالة المتاريس السياسية لتخفيف التشنج في الخطاب السياسي والسقوف السياسية ، وان يكون هناك مساحة مشتركة تقوم على مفاهيم جديدة تستطيع ان تعطي للوطن قدرة على المفاوضة مع كل الفرقاء في الخارج لاستعادة الثقة وان تستطيع اقناع الشعب اللبناني في استعادة هذه الثقة والا سنبقى في تخبط دائم في ظل الظروف الصعبة وعدم قدرة الناس على تحمل الوضع القائم ."

اضاف " بصرف النظر من هو المسؤول ! المطلوب من الجميع تقديم خطوة الى الامام والاتفاق على قواسم مشتركة وعلى مبادئ معينة ايضاً للحكم ضمن مبادئ الدستور او تحت سقفه من اجل الذهاب الى مكان يعيد هذه الثقة المفقودة ."

وردا على سؤال من هي الجهة او الشخصية التي تمتلك قدرة ازالة الخلافات السياسية بين الفرقاء اجاب موسى :" ان الموضوع لا يكمن في الشخصية بقدر ما هو تفاهم سياسي بين الفرقاء السياسيين كون السلطة اليوم متعددة الاطراف بمفاهيمها لذلك لابد من الاتفاق على مفاهيم ومبادئ نرتكز عليها من اجل خيارات الاشخاص الذين سيتم تسميتهم كوزراء ، ومبادئ من اجل برمجة الاولويات في الاصلاح والسرعة في تنفيذه بنوده اي الاهم من الاشخاص المبادئ التي توضع من اجل تحسين وضعية الحكم .

وعن رفض الجانب الاميركي تمثيل حزب الله في الحكومة قال " الموقف الاميركي ثابت وواضح لكن جرى وضعه على نار حامية في الفترة الاخيرة ، ونحن بقدر ما نعمل على تحصين ساحتنا الداخلية في تفاهمنا بين بعضنا البعض بقدر ما نخفف من الضرر الناتج عن أي كان من الخارج الذي يحاول عبره الضغط على لبنان ".

وختم موسى " مسؤوليتنا اليوم أن نعرف كيفية التفاهم في ما بيننا وارساء قواعد عمل جيدة تخفف من ضررنا الآتي من الخارج والا سنبقى في هذا التخبط."

عرض الصور


عودة الى الصفحة الرئيسية