إختر من الأقسام
آخر الأخبار
أخبار دولية
قرارات بالجملة لزعيم كوريا الشمالية: إغلاق العاصمة وإعدام شخصين وحظر الصيد
قرارات بالجملة لزعيم كوريا الشمالية: إغلاق العاصمة وإعدام شخصين وحظر الصيد
المصدر : العربي الجديد
تاريخ النشر : الأربعاء ٢٠ تشرين ثاني ٢٠٢١

أمر الزعيم الكوري الشمالي، كيم جونغ أون، بإعدام شخصين على الأقل، وحظر الصيد في البحر، وإغلاق العاصمة بيونغ يانغ في إطار جهود محمومة للحماية من فيروس كورونا وأضراره الاقتصادية، حسب ما أبلغ جهاز المخابرات الكوري الجنوبي المشرعين، اليوم الجمعة.

وأمرت حكومة كيم أيضا الدبلوماسيين في الخارج بالامتناع عن أي أعمال يمكن أن تستفز الولايات المتحدة، لأنها قلقة بشأن النهج الجديد المحتمل للرئيس المنتخب جو بايدن بشأن كوريا الشمالية، حسب ما قال المشرعون للصحافيين بعد حضور إحاطة خاصة من قبل جهاز المخابرات الوطني.

ونقل أحد المشرعين، ها تاي كيونغ، عن جهاز المخابرات الوطني قوله إن كيم يُظهر "غضبًا مفرطًا"، ويتخذ "إجراءات غير عقلانية" بشأن الوباء وتأثيره الاقتصادي.

وقال ها إن جهاز المخابرات الوطني أبلغ المشرعين أن كوريا الشمالية أعدمت صرافًا بارزًا في بيونغ يانغ الشهر الماضي بعد تحميله مسؤولية انخفاض سعر الصرف.

ونقل عن جهاز المخابرات الوطني قوله إن كوريا الشمالية أعدمت أيضا مسؤولا كبيرا في أغسطس/ آب لانتهاكه اللوائح الحكومية التي تقيد دخول البضائع التي يتم جلبها من الخارج. ولم يتم الكشف عن هويتي الشخصين.

كما حظرت كوريا الشمالية صيد الأسماك وإنتاج الملح في البحر لمنع تلوث مياه البحر بالفيروس، حسب ما قال جهاز المخابرات الوطني للمشرعين.

ووضعت كوريا الشمالية مؤخرًا بيونغ يانغ ومقاطعة جانغ قانغ الشمالية قيد الإغلاق بسبب مخاوف من الفيروس. وقال ها نقلا عن جهاز المخابرات الوطني إنه في وقت سابق من هذا الشهر، فرضت كوريا الشمالية إجراءات إغلاق في مناطق أخرى حيث وجد المسؤولون أن بضائع غير مصرح بها تم إدخالها لهذه المناطق.

وقال جهاز المخابرات الوطني إن كوريا الشمالية قامت أيضًا بمحاولة قرصنة فاشلة على شركة أدوية كورية جنوبية واحدة على الأقل كانت تحاول تطوير لقاح لفيروس كورونا.

ولجهاز المخابرات الوطني الكوري الجنوبي سجل مرتبك في تأكيد التطورات في كوريا الشمالية، وهي واحدة من أكثر دول العالم سرية. وقال الجهاز إنه لا يستطيع على الفور تأكيد تصريحات النواب.


عودة الى الصفحة الرئيسية