إختر من الأقسام
آخر الأخبار
إصابة غريبة... مقاتل يفقد إصبعه خلال معركة في UFC (فيديو وصور)
إصابة غريبة... مقاتل يفقد إصبعه خلال معركة في UFC (فيديو وصور)
المصدر : إرم نيوز
تاريخ النشر : الجمعة ١٧ نيسان ٢٠٢١

تعرض المقاتل الروسي خيتاج بليف لواحدة من أغرب الإصابات في تاريخ الفنون القتالية المختلطة UFC عندما فقد إصبعه خلال نزال ديفين جودال، الليلة الماضية.
وفي الحدث الرئيس المشترك لـ CFFC 94، واجه بليف جودال، وفي نهاية الجولة الثانية، تم اكتشاف أن إصبع بليف لم تعد تخرج من قفازه، مما أدى إلى أحد الألغاز الكبيرة في MMA حتى الآن في 2021، لكن رسميًا فاز جودال بالمباراة عبر الضربة القاضية الفنية في الجولة الثانية.

وأدت هذه الإصابة إلى الكثير من التكهنات، حتى أنها أدت إلى إعلان عام في حلبة 2300 Arena في فيلادلفيا لتنبيه الناس في القاعة إلى فقد إصبع بليف، وربما تكون مُلقاة على الأرض، ووجب التحذير، لكن في النهاية تمت خياطة الإصبع وهي في طريقها إلى الشفاء.

وقال بليف لموقع MMA Fighting الرسمي:"أفضل حالًا، ذهبت إلى الطوارئ هذا الصباح، وكانت هناك طبيبة جيدة تدعى ماجي ويلسون وربطت إصبعي للخلف وتمت خياطتها مرة أخرى، وكانت معلقة على الجلد، لقد قطعوا القفاز، وأعادوا الإصبع، والآن أنا أتعافى".

وأعطى جوي باترسون مدرب بليف وجهة نظره حول ما حدث في الجولة الثانية من المباراة، وكشف عن أنهم يخططون للطعن على قرار الخسارة لأنه كان يجب استبعاد جودال بسبب انتزاع قفاز بليف بشكل غير قانوني، والذي يعتقدون أنه ساهم في الإصابة.

وقال باترسون:“أريد أن أخبرك أنك كنت تتحدث للتو إلى واحد من أقوى مقاتلي الفنون القتالية المختلطة على هذا الكوكب، وكانت إصبع هذا الرجل معلقة بجلده، وحاول إخفاء ذلك، وكأن شيئًا لم يكن، وذلك حتى يتمكن من الاستمرار في القتال لأنه كان يعلم أنه إذا دخلت الجولة الثالثة، سيهزم هذا الرجل“.

وأضاف:"ما حدث هو أن جودال أمسك بإصبع خيتاج من خارج القفاز وسحب قفازه بشكل غير قانوني، ما تسبب بثني إصبع خيتاج وتعلّقها بالجلد فقط بعد كسر العظام، ولم تقطع الإصبع تمامًا، وهناك الكثير من التكهنات المختلفة، والناس يقولون أوه، لقد فقد إصبعه، كانت الإصبع معلقة بخيط، ومعلقة من الجلد، لكنها استقرت داخل القفاز".
وأكمل:"في تلك المرحلة أنهى الجولة وعاد ولم يقل أي شيء، واستمر في القتال، وحاول إخفاء إصبعه، وذلك عندما لاحظ الأطباء الأمر واضطروا إلى إيقاف المباراة وإعلان فوز المنافس".

وتابع باترسون:"ما سنفعله هو الاستئناف ضد القرار لأنه لا يُسمح لك بسحب القفاز، وفي MMA هذا أمر محظور، وإذا شاهدت الفيديو، تجد أن المذيعين يقولون إن يديه داخل القفاز، لقد ربط حرفيًا داخل القفاز وتسبب بدخول إصبعه للداخل".

وأوضح بليف:"في خضم التدافع عندما ربط المنافس قفازي شعرت بفرقعة إصبعي، وظللت أحاول إخراجها ولم أستطع، لكن بعد ذلك أدركت أن السبب هو أن إصبعي كانت تمسك قفازي وتسقط مرفقي. نظرت إلى الحكم وقلت، ”مرحبًا ، ماذا ستفعل؟ إنها تمسك قفازي".

وواصل:"نهضنا وبمجرد أن نهضنا عرفت أن إصبعي قد أصيبت بطريقة ما. لكنني كنت أعرف أنني إذا نظرت إلى إصبعي، سيظهر الضعف في نفسي أمام خصمي، والحكم، والجميع. وكنت أعلم أنني يجب أن أواصل القتال وهذا ما فعلته".

وختم:"عندما أنهيت الجولة، جلست ونظرت إلى إصبعي، لقد انتهى الأمر، لم أستطع رؤية إصبعي لأنها كانت في القفاز. وفكرت للتو، وقلت كل هذا العمل الذي أنجزته وأحصل على إصبع مفقودة، كدت أن أبكي، ليس بسبب الألم، وليس من أجل الإصبع، لكنني كنت أعلم أن الطبيب لن يسمح لي بمواصلة القتال ،لقد بذلت الكثير من الجهد".

والخطوة التالية بالنسبة لبليف هي الخضوع لمزيد من الفحوصات، ومعرفة الخطوات التالية في عملية التعافي، وهو متفائل بأنه سيكون قادرًا على العودة للمنافسات، وعلى استعداد لفعل كل ما يلزم للقيام بذلك.

عرض الصور


عودة الى الصفحة الرئيسية