إختر من الأقسام
آخر الأخبار
مشاهير وفن
أكبر تسوية طلاق في بريطانيا!
أكبر تسوية طلاق في بريطانيا!
المصدر : الحرة
تاريخ النشر : الخميس ٦ نيسان ٢٠٢١

أصدرت محكمة بريطانية، الأربعاء 21 نيسان 2021، حكمها لصالح تاتيانا أحمدوفا طليقة الملياردير الروسي فرهاد أحمدوف، تحصل بموجبه على 453 مليون جنيه إسترليني (نحو 630 مليون دولار أميركي) من أموال زوجها، في أكبر تسوية طلاق في بريطانيا.

جاء الفصل الأخير من المعركة التي احتدمت في أروقة المحكمة العليا، بعد أن ثبت في قناعة قاضي المحكمة، أن زوج تاتيانا أحمدوفا السابق وابنه، تآمرا لإخفاء وثائق ومستندات تكشف الحجم الحقيقي لثروة الزوج وممتلكاته، وفقاً لما ذكرته صحيفة The Sun البريطانية.

كانت تاتيانا قد اتهمت زوجها السابق بأنه أخفى حصة من ممتلكاته، كما اتهمت ابنهما، تيمور أحمدوف، البالغ من العمر 27 عاماً، بالعمل "بيدقاً" في خطة والده للاحتيال، من أجل إخفاء الحجم الحقيقي لأصوله قانونياً.

تشكّل هذه الأحكام نهايةَ قضية طلاقٍ هي الأكبر في تاريخ المحاكم ببريطانيا، من جهة مبلغ التسوية المحكوم به، والتي بدأت قبل أكثر من خمس سنوات.

تاتيانا أحمدوفا، التي تنحدر من روسيا لكنها تعيش في لندن، قالت إن ابنها ساعد والده فرهاد في إخفاء أصول ثروته، وإنه يدين لها بنحو 70 مليون جنيه إسترليني (نحو 97.5 مليون دولار أمريكي). لكن تيمور أحمدوف قال إن دعوة والدته ضده يجب أن تُرفض، وفقاً لصحيفة Daily Mail البريطانية.

كانت تاتيانا قد فازت بالفعل بدعوى قضائية رفعتها ضد ابنها، مع انفصال الزوجين، للحصول على أكثر من 97.5 مليون دولار، وممتلكات أخرى بقيمة 5 ملايين جنيه إسترليني (نحو 7 ملايين دولار) في موسكو.

وأصدرت القاضية جوينيث نولز حكمها في القضية بعد استماعها إلى الأدلة التي قدَّمها الطرفان في المعركة المريرة بين الأم والابن خلال المحاكمة التي جرت أحداثها في قسم شؤون الأسرة بالمحكمة العليا في لندن.


عودة الى الصفحة الرئيسية