إختر من الأقسام
آخر الأخبار
ابو مرعي في الذكرى السنوية لانفجار مرفأ بيروت: حقنا نعرف الحقيقة وتتحقق العدالة
ابو مرعي في الذكرى السنوية لانفجار مرفأ بيروت: حقنا نعرف الحقيقة وتتحقق العدالة
تاريخ النشر : الثلاثاء ٢١ آب ٢٠٢١

وجه رجل الاعمال السيد مرعي ابو مرعي، صاحب الباخرة السياحية "أورينت كوين" التابعة لمجموعة “أبو مرعي لاينز” والتي غرقت اثناء رسوها في مرفأ بيروت جراءالانفجار الكارثي في الرابع من آب العام الماضي، كلمة لمناسبة الذكرى السنوية الاولى على الانفجار، قال فيها "ان جراح عائلات الشهداء والمصابين لم تندمل بعد والجريمة صارت فضيحة، والمسؤولين بلا ضمائر، وكل لبناني شريف يطالب برفع الحصانات عن الجميع وكشف الحقيقة واعلان نتائج التحقيقات".

وقال ابو مرعي "من سنة متل اليوم، ثالث اكبر انفجار بالعالم صار هون، بمرفأ بيروت … مئات الشهداء الغاليين كتير كتير، الاف الجرحى، والمشرّدين من بيوتهم المدمّرة، ومؤسساتهم ومحلاتهم اللي تحطمت واحترقت واللي تفحّم جنى عمرها ورزقها وممتلكاتها.

واضاف: من سنة متل اليوم، انهزت ضمائر العالم كلها، وما انهزت ضمائر يلّي عنا… لملمنا بإيدينا… الدمار وأشلاء الأحبة ودم الكبار والزغار… وتحملنا مسؤولياتنا الوطنية والاخلاقية لنعطّل مفاعيل الانفجار، بس للأسف ما في حدا بالدولة تحمّل مسؤولية.

وتابع: من سنة لـ هلق، ما عرفنا شي… ما عرفنا مين يلي جاب نيترات الموت… ما عرفنا مين يلي خلاهن بالعنبر رقم 12 سنين وسنين… ما عرفنا مين صاحبهم… ومين ضهّر منهم الاف الاطنان، ومين يلي فجّرهم... ومين هني المسؤولين.

واردف: حقنا نعرف الحقيقة، حقنا تتحقق العدالة، حقنا ع دولتنا انو ما يضيع حقنا، نحنا ما خصنا بالسياسة... ومش محسوبين لا على تجار الدم ولا على التلفيقات والفبركات والحمايات والحصانات… خلوا العدالة تاخذ مجراها… وارفعوا الغطاء عن اي متهم وفاسد ومرتكب… الحصانة مش اهم من اي نقطة دم فوق الـ 200 شهيد... نحنا اولياء الدم والرزق وجنى العمر… ما تقتلونا مرتين وأكثر…

يذكر ان ابو مرعي كان من بين اكثر المتضررين في انفجار المرفأ وقد غرقت الباخرة السياحية "أورينت كوين" التي يملكها والتي تحولت الى معلم سياحي عائم رفع اسم لبنان عاليا على الخارطة السياحية الدولية على مدى عقود من الزمن وقد سقط على متنها شهيدان وسبعة جرحى من طاقمها من ضمن الضحايا والجرحى الذين قضوا في هذا الانفجار في يوم أسود من تاريخ لبنان.


عودة الى الصفحة الرئيسية