إختر من الأقسام
آخر الأخبار
بالصور: وقفة في ساحة النجمة وسط مدينة صيدا دعماً وتأييداً للأسرى الفلسطينيين الذين شقوا نفق حريتهم من سجن جلبوع
بالصور: وقفة في ساحة النجمة وسط مدينة صيدا دعماً وتأييداً للأسرى الفلسطينيين الذين شقوا نفق حريتهم من سجن جلبوع
تاريخ النشر : الأربعاء ٢٧ أيلول ٢٠٢١

دعماً للأسرى الفلسطينيين الذين شقوا نفق حريتهم من سجن جلبوع الصهيوني اقام الحزب الديمقراطي الشعبي وقفة دعم وتأييد في ساحة النجمة وسط صيدا، بمشاركة امينه العام محمد حشيشو ومسؤول حزب الله في صيدا زيد ضاهر ومسؤول الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في صيدا ابو علي حمدان وجمعية ناشط.

خلف يافطة "اسرانا الاحرار.. مقاومة لتحرير فلسطين" هتف العشرات لفلسطين والمقاومة والاسرى "حتى ونحنا جوعانين ما مننساكي فلسطين"، و "مين قال الشعب مات.. هيو يهتف بالشتات"، كما ورفعوا مجسماً يشكل علم الاحتلال الاسرائيلي على شكل قضبان زنزانة، واحرقوه للدلالة على كسر قيود الاسر.

عضو قيادة الحزب عاطف الابريق حيا الاسرى الاحرار وقال: "ستة ابطال لم يولدوا وفي افواههم ملاعق من ذهب، بل نحتوا حريتهم بملاعق من تراب، حفروا عميقا في جثة الاحتلال، ورفعوا رؤوسهم ورؤوسنا صوب الشمس"، واضاف "فلسطين جلبوع مكبّر وكل اوطاننا جلابيع اكبر، طالما ان حكامنا جرابيع عميلة وخائنة، تبيعنا الصبح للاعداء ينكلون بنا تنكيلا، وفي المساء تعيد بيعنا لهيئات الامم وصناديق النقد تمص دمنا وتصفنا في طوابير الهوان التي تبدأ بالمساومة على الكرامة وتنتهي ببيع الاوطان للسيد الاميركي الواقف على التل ممسكا بخيوط الجريمة الاقتصادية".

وسأل الابريق على "مَن قال ان ما نعيشه من ازمات وضغوطات وعقوبات وسلطة فاسدة وسياسات اقتصادية جائرة، ومَن قال ان كل هذه المصائب لا علاقة لها بموقعنا من الصراع ضد الكيان الصهيوني، وليست جزءً من ادوات الضغط للتخلي عن فلسطين والمقاومة والالتحاق بركب التطبيع والخيانة؟".
وختم "ايها الأسرى الفلسطينيين الابطال
اكملوا الحفر وشقوا الارض تحت اقدام السجانين وسنلتقي واياكم في منتصف النفق على مفترق الحرية والانتصار لنعلن تحرير فلسطين كل فلسطين من البحر الى النهر الى النفق، انطلقت مسيرة الحرية على ايدي ستة ابطال بملعقة صغيرة سرعان ما باتت بحجم أمة".

عرض الصور


عودة الى الصفحة الرئيسية