إختر من الأقسام
آخر الأخبار
بالأرقام: حجم المازوت الإيراني الموزَّع مجاناً والمُباع
بالأرقام: حجم المازوت الإيراني الموزَّع مجاناً والمُباع
المصدر : عزة الحاج حسن - المدن
تاريخ النشر : الأربعاء ٢٧ أيلول ٢٠٢١

انتهت الجولة الأولى من رحلة توزيع المازوت الوافد من إيران، والمخصّص للتوزيع المجاني. ليبدأ على إثره بيع المازوت، في إطار مشروع بدأ تطبيقه منذ أيام، ومن المقرّر أن يستمر إلى أجل غير مسمّى.
فالجولة الأولى انتهت مع توزيع الحصص المحدّدة من المازوت إلى أسماء المؤسسات والدور الواردة في الجداول المستحق حصولها على المازوت المجاني. ولا ينتهي الشق المتعلق بالمازوت المجاني بجولة واحدة. بل من المخطط له أن يستمر مع التحضير لجداول جديدة وبأسماء مؤسسات جديدة ودور ومستشفيات حكومية وغيرها.
ست شحنات من المازوت الإيراني عبرت لبنان حتى اليوم من الحدود البرية مع سوريا، كل شحنة تحمل قرابة 3 مليون ليتر من المازوت. كيف وأين تم توزيعها؟ هل شملت كافة المناطق اللبنانية؟ وهل من آلية تضمن عدم تسرّب المادة إلى السوق السوداء، لاسيما بعد رفع سعر المازوت رسمياً وتسعيره بالدولار؟

خريطة التوزيع
"جرى تقسيم كميات المازوت المخصّصة للتوزيع المجاني على أربع دفعات، وقاربنا على الانتهاء"، وفق ما يؤكد مدير شركة الأمانة للمحروقات، أسامة عليق، في حديثه إلى "المدن". وقد تم التوزيع يوم أمس الأربعاء في منطقة الشمال وعكار. وفي منطقة البقاع انتهى التوزيع المجاني. أما في منطقة الجبل، فلم تبدأ الشركة بالتوزيع المجاني بعد "لأسباب لوجستية مرتبطة بإعداد اللوائح" على ما يقول علّيق.

تم توزيع المازوت المجاني على مدى أربعة أيام انتهت أمس. جرى خلالها توزيع نحو 100 ألف ليتر يومياً. وهذه الكمية مضاعفة بنحو أربعة أمثال. أي أن حجم التوزيع بلغ 400 ألف ليتر مازوت لتغطية استهلاك أربعة أسابيع. ما يعني، حسب علّيق، أن التوزيع المجاني للمازوت بلغ نحو مليون و600 ألف ليتر. وبالتوازي تستمر الاتصالات لحجز حصص من المازوت من قبل المؤسسات. وبالتالي، فإن شركة الأمانة بصدد تخصيص كميات جديدة ما إن يتم تنظيم جداول بأسماء جديدة.

يتم تخصيص أسقف شهرية من المازوت حسب جدول محدد بالأسماء المستحقة والحاجزة حصصها مسبقاً. وتقسم الكمية على حصص أسبوعية، للمستشفيات الحكومية، لآبار المياه، لأفواج إطفاء الدفاع المدني، لدور الأيتام والعجزة والمسنين وغيرها من المؤسسات المشمولة بقرار قيادة حزب الله لتسليمها المازوت المجاني، وفي كافة المناطق من بيروت إلى البقاع والجنوب والشمال والمتن وكسروان والجبل، حتى أنه تم توزيع كميات تلبي حاجة المخيمات الفلسطينية في عدد من المناطق.

ويشرح علّيق آلية التوزيع بالقول: "ربطنا كافة الأقضية من الجنوب إلى الشمال مروراً بالجبل وبيروت بالمناطق بأرقام تلفون مخصّصة للناس. وحين يتم التواصل على الأرقام الهاتفية تُدرج أسماء المتصلين في جداول. وبعد تدقيق اللجان بالجداول لجهة حاجة المؤسسة المتصلة للمازوت وحجم حاجتها، يتم إدراج إسمها في الجداول. ونحن كشركة نلتزم بالجداول بشكل دقيق".

جداول الأسماء المستحقة للمازوت المجاني، أي تلك التي تنطبق عليها مواصفات وشروط الإستحصال على المازوت المجاني ،كالمستشفيات الحكومية وآبار المياه وغيرها، بلغت كميتها عند تسليمها للشركة نحو مليون و600 ألف ليتر حتى اليوم. وكل ساعة يزيد هذا الرقم -حسب ما يفيد علّيق- فالاتصالات كثيفة والطلب مرتفع.

هل من آلية ضابطة
التوزيع المجاني من قبل حزب الله للمازوت مستمر، على ما يؤكد علّيق وسواه ممن يتابعون مشروع توزيع المحروقات. فالتوزيع المجاني لا سقف له. وكل جهة تنطبق عليها المواصفات التي تم تحديدها من قبل قيادة حزب الله يحق لها الحصول على حصتها من المازوت المجاني. ويقول: "نحن نتعامل بالمازوت المجاني بكرم. بمعنى أننا لا نناقش ولا نشترط على أي كان كمية المازوت المطلوبة. لكننا نراعي المنطق تقديرياً لمدى حاجة المؤسسة. ونحن نسلم الكميات المطلوبة كاملة.

ورداً على سؤال حول آلية ضبط توزيع المازوت وضمان عدم تسريبه إلى السوق السوداء، بالنظر إلى فارق الأسعار في السوق، يوضح علّيق أن الزبون الذي يتصل ويحجز حصة لمؤسسته من المازوت يصرح عن حجم حاجته وسعة خزاناته، فيتم تحديد حجم المولد الكهربائي الخاص بالزبون (كم KVA) مع تقدير عدد ساعات التقنين في المنطقة، فيتبين مدى حاجة صاحب المولد للمازوت، وعليه يتم تسليمه الكمية. وإذ يجزم علّيق بوجود آلية دقيقة ومحدّدة لبيع المازوت، يقول "قطعنا الطريق أمام التجار تجنباً لاستغلال المازوت في السوق السوداء. فمهمة اللجنة هنا أن تتحقق من كل هذه الأمور".

أما المازوت غير المجاني، فقد بدأت شركة الأمانة بتوزيعه يوم الثلاثاء 21 أيلول، بعد الظهر، وكانت البداية من منطقة بيروت. تم توزيع نحو مليون و500 ألف ليتر في يوم واحد بمناطق عدة. ويشدد عليق على أن طلبات الحصول على المازوت مدفوع الثمن وردت من كافة المناطق اللبنانية من دون استثناء.

والجدير ذكره أن سعر صفيحة المازوت لدى شركة الأمانة للمحروقات حُدّدت عند 140 ألف ليرة حتى نهاية شهر أيلول الحالي، على أن يُفتح باب الاستحصال على مازوت مخصص للتدفئة مطلع شهر تشرين الأول المقبل.


عودة الى الصفحة الرئيسية