إختر من الأقسام
آخر الأخبار
الملحن عمرو الشاذلي: لم أعلن خبر طلاق شيرين... والأغنية المُسربة ليست نهائية
الملحن عمرو الشاذلي: لم أعلن خبر طلاق شيرين... والأغنية المُسربة ليست نهائية
المصدر : النهار
تاريخ النشر : الإثنين ٢٤ تشرين ثاني ٢٠٢٢

أثارت الفنانة شيرين عبدالوهاب حالة من الجدل، عبر منصّات التواصل؛ بعدما انتشار مفاجأة صادمة حول طلاقها رسمياً من زوجها الفنان حسام حبيب.

وبعد ساعات قليلة من تداول أنباء طلاقها، فوجئ جمهور المطربة المصرية، بتسريب أغنيتها الجديدة التي حملت عنوان "ملكش مكان"، كلمات عمرو المصري، وألحان عمرو الشاذلي، ثم تداولها الجمهور عبر "السوشيل ميديا" تحت عنوان "أغنية الطلاق".

وتواصلت "النهار" مع ملحن الأغنية؛ لمعرفة تعليقه على ما حدث من تسريب للعمل، وقال: "لا يوجد أي شيء في أيدينا نستطيع فعله بعد هذا التسريب، لأن الأمر كما لاحظنا أصبح في يد السوشيل ميديا، فمن الممكن أن يشتغل فنان على عمل ما ويفاجأ بتسريبه بطرق لا أعرفها ولا أعلم كيف تتم".

وأضاف: "في الوقت نفسه، لا توجد أي إجراءات يمكن أن نتخذها، لأن الأمر في يد هذه المنصات، فالأمر أصبح من الصعب السيطرة عليه".

وتابع: "أؤكد أن هذه الفيديوات التي تم تسريبها للأغنية منذ أمس، ليست النسخة النهائية والرسمية، بل هناك شكل آخر لها مختلف ونهائي سيتم طرحه في الألبوم المقبل لشيرين".

وعن الأخبار التي تم نشرها على لسانه، بأنه أعلن خبر طلاق شيرين وحسام حبيب، استنكر موضحاً: "بالتأكيد كل هذه الأخبار وما تم نشره بالمواقع الإخبارية غير صحيح؛ فأنا لم أعلن شيئاً وهذه أمور عائلية وشخصية لا أعلم عنها شيئاً ولا أعرفها حتى أكتب عنها، ثم أنني سمعت عن هذه الأنباء مثل أي شخص، وبالعكس كلامي كان واضحاً، فقد كتبت عبر صفحتي أني في حيرة ومشاعر مختلطة لا أعلم هل أكون سعيداً لأن الأغنية من ألحاني مع نجمة كبيرة مثل شيرين أم أحزن لأنها نزلت وسط أخبار الطلاق التي أتمنى ألا تكون صحيحة، وهذا ما قلته بالنص ولم أعلن شيئاً".

تنتمي الأغنية إلى اللون الدرامي الحزين، وتغنّيها عبدالوهاب بأداء صادق يُبكي القلوب، كما لو كانت تبكي أثناء غنائها، وتتحدّث عن الفراق وعدم رغبة الحبيبة في العودة إلى حبيبها بعدما شاهدت ألوان العذاب معه.

يُذكر أنّ شيرين لاقت دعماً كبيراً من روّاد التواصل، ولا سيّما بعد الحزن الشديد الذي ظهر ولمسوه في نبرة صوتها وهي تغنّي، وطالبوها عبر "تويتر" بأن تتماسك وتكون قويّة وتعود لهم في أسرع وقت.


عودة الى الصفحة الرئيسية