إختر من الأقسام
آخر الأخبار
سياسيان يلجأن لحلبة الملاكمة لحل الخلافات السياسية (فيديو)
سياسيان يلجأن لحلبة الملاكمة لحل الخلافات السياسية (فيديو)
تاريخ النشر : الإثنين ٢٦ كانون أول ٢٠٢٢

قام سياسيان برازيليان من منطقة الأمازون بتسوية خلافاتهما داخل حلبة الملاكمة، مما أثار مخاوف بشأن الطبيعة العدائية المتزايدة للديمقراطية في البرازيل.

وبدأ الخلاف بين الجانبين عندما تلقى سيماو بيشوتو رئيس بلدية مدينة بوربا، انتقادات طالت إدارته لأكبر مجمع سياحي في البلاد من جانب المستشار البلدي السابق إرينيو دا سيلفا.

وتوعد دا سيلفا رئيس البلدية بأنه "سيحطم وجهه"، فما كان من الأخير إلا أن قبل التحدي ودعاه إلى مبارزة بالفنون القتالية المختلطة، وهي رياضة تتمتع بشعبية كبيرة في البرازيل.

لكن الملاكمة البرازيلية تبين أنها تحولت من خطاب سياسي مباشر، إلى حملة إعلانية مكرسة للترويج للمتصارعين، وكذلك للرياضة في بلدتهما الواقعة شمالي البلاد.

وجرت المبارزة بحسب قواعد هذا الفن القتالي داخل حلبة مخصصة لهذه الرياضة، مع حكم وجمهور احتشد في القاعة، مساء الأحد الماضي.

ولدى وصوله إلى الحلبة، بدأ رئيس البلدية باستفزاز خصمه، ممررًا إصبعه تحت رقبته في محاكاة لحركة تعني الذبح. وتبادل الرجلان بصدرين عاريين اللكمات والضربات، قبل الإعلان عن فوز رئيس البلدية بالنقاط عقب ثلاث جولات.

وبعدما بدا عليهما التعب في نهاية المعركة، تعانق الرجلان في حركة أخيرة تنم عن روح رياضية. وأكدت مساعدة لرئيس البلدية في فيديو نشر لاحقًا أن رئيس البلدية ودا سيلفا "صديقان"، مشيرة إلى أن استفزازات المستشار البلدي السابق كانت مجرد "حملة تسويقية".

وأظهرت صور الرجلين المتداولة بعد المباراة، إصابات بليغة، فظهر رئيس البلدية ومحيط إحدى عينيه متورم ومتلون نتيجة الضربات، فيما ظهر السياسي المحلي وهو يتعمد تغطية وجهه بكمامة ونظارات سوداء، أثناء حديث له في إحدى المناسبات.


عودة الى الصفحة الرئيسية