إختر من الأقسام
آخر الأخبار
أسامة سعد يرفض أي تبرير للقطع الكامل للكهرباء والمياه، ويجري سلسلة من الاتصالات للمعالجة
أسامة سعد يرفض أي تبرير للقطع الكامل للكهرباء والمياه، ويجري سلسلة من الاتصالات للمعالجة
تاريخ النشر : الثلاثاء ٢٤ كانون ثاني ٢٠٢٢

بهدف معالجة مشكلة الانقطاع الكامل للمياه والتيار الكهربائي المستمر منذ يوم الأحد عن منطقة صيدا، أجرى الأمين العام للتنظيم الشعبي الناصري النائب الدكتور أسامة سعد سلسلة من الاتصالات شملت المسؤولين في مؤسسة كهرباء لبنان وفي مؤسسة مياه لبنان الجنوبي. وقد وعد المسؤولون في مؤسسة الكهرباء بإعادة التيار اليوم الأربعاء، كما وعد مسؤولو مؤسسة المياه بإعادة المياه.

وقد استنكر سعد الانقطاع الشامل للتيار الكهربائي، وهو ما يتكرر بشكل شبه دائم خلال الفترة الأخيرة، وذلك بسبب توقف شبكة الكهرباء عن العمل نتيجة الانخفاض الشديد في مستوى التغذية للشبكة نظرا لعدم توافر المحروقات.

وسأل وزارة الطاقة عن هبة الفيول العراقية وعن كيفية استخدامها؟ كما سأل عن مصير الوعود بتأمين الكهرباء ولو بالحد الأدنى؟

من جهة ثانية رفض سعد كل الذرائع التي تستخدمها مصلحة مياه لبنان الجنوبي لتبرير القطع الكامل للمياه، واستنكر عدم تشغيل المولدات بهدف ضمان استمرار تدفق المياه . وتساءل عن مصير الهبات المقدمة إلى المؤسسة من المازوت من مصادر محلية ودولية؟ مؤكداً أن المواطنين لن يسكتوا عن قطع المياه، ولن يقبلوا باستمرار الاستهتار بهم من قبل مؤسسة المياه.

وحمل سعد السلطة السياسية المسؤولية الكاملة عن حالة الإهتراء التي وصلت إليها مؤسسات الدولة عامة، ومن بينها مؤسسات المياه والكهرباء. وذلك نتيجة السلسلة الطويلة من السمسرات والصفقات والسرقات التي ارتكبتها أطراف السلطة على امتداد سنوات طويلة، فضلا عن المحاصصات وسوء الأداء.
كما شدد على الدعوة إلى إعادة بناء هذه المؤسسات على أساس النزاهة والكفاءة وتقديم الخدمة العامة لكل الناس بعيدا عن كل أنواع المحسوبيات.

وأكد أن التغيير السياسي هو المدخل الوحيد الذي يؤدي إلى دولة الحقوق والعدالة الاجتماعية، داعياً الناس إلى التحرك من أجل تحصيل حقوقهم والسير على طريق التغيير.


عودة الى الصفحة الرئيسية