إختر من الأقسام
آخر الأخبار
جنبلاط: هناك تخلّ عربي عن لبنان ولست راضيا عن مشروع الموازنة ولا معنى للحديث عن عزوفي السياسة
جنبلاط: هناك تخلّ عربي عن لبنان ولست راضيا عن مشروع الموازنة ولا معنى للحديث عن عزوفي السياسة
تاريخ النشر : الجمعة ٢٧ كانون ثاني ٢٠٢٢

لفت رئيس "الحزب التقدمي الاشتراكي" وليد جنبلاط، إلى أنّ "بعد اغتيال ريس الحكومة الرّاحل رفيق الحريري، استمرّينا مع رئيس الحكومة السّابق سعد الحريري، لكن اليوم الوضع أسوأ لأنّ الوضع العربي والدولي أسوأ، لكنّنا سنستمرّ بالمواجهة مع القوى الحليفة إذا وُجدت، في الحد الأدنى من الاعتراض السلمي". ورأى أنّ "لا قدرة لأحد على استبدال الحريري، وأنّنا سنرى تشرذمًا في بيروت وطرابلس وصيدا وغيرها، والحريري سبق أن منع أي انجراف نحو العصبيات والحرب الأهلية".

وأشار، في حديث تلفزيوني، إلى أنّ "للحريري ظروفه الخاصة التي دفعته للعزوف عن خوض الانتخابات النيابية، ولن اتحدث عنها ونحن مجبرون ان نستمر، فهل تريدون من ريس "اللقاء الديمقراطي" تيمور جنبلاط ان يقفل باب المختار؟"، مؤكّدًا أنّ "لا مطالب عربية لتكون المطالب تعجيزية، والمذكرة الأخيرة عبر وزير الخارجية الكويتي تتضمّن القرار 1559 الذي لا يمكن تطبيقه. هناك تخلٍ عربي عن لبنان نتيجة هجوم حزب الله" على العرب، ونحن ضحية هذا الصراع وأعود وأقول ليس كل اللبنانيين إيرانيين".


عودة الى الصفحة الرئيسية