إختر من الأقسام
آخر الأخبار
صحة وطب
انغراس أظافر القدم في اللحم، أسبابه وطرق علاجه
انغراس أظافر القدم في اللحم، أسبابه وطرق علاجه
المصدر : عربي بوست
تاريخ النشر : الإثنين ٦ أيار ٢٠٢٠

تعتبر الأظافر الغائرة أو المغروسة في اللحم من المشاكل الجلدية الشائعة التي يعاني منها الكثيرون، والتي من الممكن أن تتطور مسببة التهابات مؤلمة إذا تركت دون علاج.

فما أسباب الأظافر الغائرة؟ وكيف السبيل إلى علاجها؟

إليكم كل ما تريدون معرفته، حسب ما ورد في موقع mindbodygreen الأمريكي.

انغراس الأظافر في اللحم أو ما يسمى الأظافر الغائرة
الأظافر الغائرة ببساطة هي التي تغوص في الجلد بدلاً من نموها فوق سرير الظفر.

وقد تتراوح شدة هذه الحالة من ألم طفيف إلى ألم حاد والتهاب.

ولها مجموعة من الأعراض الجمالية أيضاً: قد يظهر الظفر الغائر مثل انبعاج صغير جانبي للظفر أو تقوس كامل للظفر.

يمكن أن تزداد هذه المشكلة خطورة لدرجة تسبب الالتهاب، خاصة إذا كنت ممن يعبثون بهذه الأظافر الغائرة.

أسباب الأظافر الغائرة
يقول طبيب القدم والزميل في الكلية الأمريكية لعلاج القدم والكاحل غريغ كوهين: "انغراس الأظافر في اللحم له ثلاثة أسباب: الأحذية الضيقة، وتقليم الأظافر بطريقة غير صحيحة والجينات".

الأحذية الضيقة قد تكون الأحذية ذات الكعوب العالية المدببة أو الأحذية الرياضية، لذا احرصوا دوماً على اختيار الحذاء المناسب.

أما تقليم الظفر بطريقة خاطئة فيقصد به عادة قصها قصيرة جداً (وهو ما يزيد من فرص انغراس الظفر في اللحم)، وكذلك قصها بزاوية أو بشكل دائري.

وقد تفضل بعض النساء تقليم الأظافر بشكل معين لتناسب طلاء الأظافر، ولكن يُفضَّل قص الأظافر بشكل مستقيم.

ويتفق طبيب القدم مايكل غالويان، الزميل في الكلية الأمريكية لعلاج القدم والكاحل، مع ذلك بقوله: "تقليم الأظافر بطريقة خاطئة هو السبب الغالب لانغراس الأظافر في اللحم، بنسبة حوالي 80%. وأحد الأسباب الأخرى هو أن الناس يقصون أظافر أصابعهم قصيرة جداً وعندما تنمو مرة أخرى تضغط الحواف على الظفر النامي ما يتسبب في انغراز الظفر في اللحم. والسبب الثاني هو قص الحواف لأنها قد تبدو هشة أو صفراء".

وأخيراً، قد يكون سبب هذه الحالة المزعجة وراثياً، ولا يعود لأي ممارسات خاطئة.

ويضيف كوهين: "وغالباً ما يكون سببها مزيجاً من الثلاثة".

وفي كل الأحوال، من الأفضل البدء في علاج هذه المشكلة بالطريقة الصحيحة إذا شككت في إصابتك بها أو على وشك ذلك، فالوقاية خير من العلاج مثلما هو الحال في جميع المشكلات الأخرى:

1. اختيار الحذاء المناسب
لأن الأحذية من أهم العوامل التي تسبب الأظافر الغائرة، احرصوا على تجنب انتعال الأحذية الضيقة. وهذا يشمل بالتأكيد الأحذية ذات الكعب العالي المدبب والأحذية الرسمية، واحرصوا على اختيار الأحذية الرياضية ذات القياس المناسب أيضاً؛ لأن الحركة والضغط على القدمين يزدادان أثناء التدريبات، ما قد يؤدي إلى انغراس الأظافر في اللحم.

وثمة شيء آخر يجب مراعاته: إذا لاحظتم أن مشكلة الأظافر الغائرة تحدث في إحدى القدمين أكثر من الأخرى، فربما تكون هذه القدم هي الأكبر.

إذ يشيع كثيراً أن يكون حجم القدمين مختلفاً، ولكن لأننا نشتري أحذية بمقاس واحد فقد يتسبب ذلك في انضغاط أحد القدمين أكثر من الأخرى.

وقد يكون هذا حلاً مزعجاً، ولكن حاولوا الحصول على فردتي الحذاء بمقاسين مختلفين واشتروها من المتاجر التي تسمح بتنوع المقاس.

وأخيراً، يمكنكم استخدام واقيات الأصابع أو فواصل الأصابع للمساعدة في الوقاية من هذه المشكلة، ولحماية إصبع القدم من ضغطه بين الحذاء والأصابع المجاورة.

2. قص الظفر بشكل مستقيم
يشير كوهين إلى أن أفضل طريقة لقص الأظافر هو قصها بشكل مستقيم، دون منحنيات أو زوايا أو أشكال بيضاوية.

احرصوا على شراء قصافة أظافر بشفرة مستقيمة؛ لأن معظم القصافات تحوي شفرة منحنية قليلاً.

والشفرة المستقيمة ستسهّل عليكم الوصول إلى الشكل الذي تريدونه بأنفسكم.

واحرصوا دوماً على تجنب قصها قصيرة جداً لأن ذلك يزيد من احتمالات انغراسها في اللحم.

3. استخدام المبرد لصنع فراغ في منتصف الظفر
في حال طالت مدة ممارساتكم الخاطئة مع الأظافر كثيراً، يمكنكم إعادة الأظافر إلى طبيعتها باستخدام هذه الحيلة: في منتصف الظفر تماماً، ما عليكم سوى برده بطريقة تشبه الفاصل بين جانبي القلب. استخدموا المبرد بزاوية 30 درجة واستمروا في البرد حتى تحصلوا على فراغ مستوٍ.

هذا يدفع الظفر للنمو باتجاه الوسط ومنع انغراسه في الجلد.

ثم، عندما تنمو الأظافر بدرجة كافية، يمكنكم تقليمها بشكل مستقيم مجدداً، دون فراغات.

4. غمر القدم في حمام ملح إنجليزي (كبريتات المغنيسيوم)
لنفترض أن حالتك متأخرة كثيراً. فما الحل؟ يقول كوهين: "عندما ينغرس الظفر في اللحم، لا يمكن منع ذلك في حد ذاته، ولكن يمكن الوقاية من الالتهاب في بعض الأحيان عن طريق غمر أصابع القدم في الملح الإنجليزي الممزوج بالماء الفاتر".

وهذا الحمام بإمكانه تخفيف بعض الألم الناتج عن الإصابة الحادة بانغراس الظفر في اللحم.

5. استخدم خل التفاح المخمر
يعد خل التفاح المخمر عنصراً منزلياً متعدد المهام وعلاجاً مهدئاً مضاد للبكتيريا ويساعد في تخفيف الالتهاب.

لذا، احرصوا على غمر القدمين في خل التفاح المخمر؛ إذ يساعد في علاج مشكلات القدم الشائعة الأخرى مثل سعفة القدم أو رائحتها بصفة عامة.

6. استخدام مرهم مضاد للبكتيريا
قد لا تفلح كل جهودكم لتجنب انغراس الأظافر في اللحم وتصبح ملتهبة، لذا احرصوا على علاجها باستخدام مرهم مضاد للبكتيريا لقتل البكتيريا المسببة للالتهاب؛ ينصح كوهين بوضعه مرتين في اليوم. وإذا كنتم تفضلون التركيبات الطبيعية فقط، فلا تقلقوا، إذ يتوفر الكثير من الكريمات الطبيعية المضادة للبكتيريا: مثل كريم Curoxen العضوي الذي ينصح به أطباء الجلدية.

7. لا تحاولوا التخلص منها في المنزل
نعلم جيداً كم تغري هذه المشكلات بالعبث في الأظافر بالقصافة أو الملقط، ولكن يقول كوهين: "لا ينبغي للمرء أبداً أن يحاول إجراء "جراحة منزلية" للتخلص من الجزء الغائر من الظفر. إذ يمكن أن يؤدي ذلك إلى التهابه ومضاعفات أخرى أكثر خطورة إذا كان الشخص يعاني من أمراض كامنة، مثل السكري أو ضعف الدورة الدموية".

8. زيارة طبيب الجلدية
يقول كوهين: "من المهم زيارة طبيب الجلدية في أقرب وقت ممكن إذا أصبحت الأظافر الغائرة ملتهبة أو مؤلمة. ومن علامات الالتهاب الألم والاحمرار والتورم وخروج الصديد من زاوية الظفر. إذ يمكن للطبيب علاج الأظافر الغائرة بخطوات بسيطة في عيادته".

الخلاصة
الوقاية هي أفضل علاج للأظافر الغائرة. فاحرصوا دوماً على الاهتمام بنظافة الأظافر وانتعال الحذاء المناسب (لا سيما الأحذية الرياضية). وإذا تحول انغراس الأظافر في اللحم إلى مشكلة كبيرة فاحرصوا على استشارة الطبيب لتجنب التهابها.